العمل

5 طرق لإبقاء الموظفين متحمسين أثناء العمل عن بعد

Advertisement

تسعى الشركات جاهدة لخلق بيئة عمل افتراضية لفرقها للحفاظ على حماس الموظفين، زوفي حين أن العمل عن بُعد ليس جديدًا، لكن غالبية الموظفين لم يختبروا أبدًا ما يستتبعه حقًا.. ولهذا السبب فإنهم يعانون من فقدان التفاعل وجهًا لوجه الذي اعتادوا عليه أثناء العمل في المكتب.

في بداية الوباء، توافد أصحاب العمل على Zoom لمواصلة التفاعل وجهاً لوجه وعقد الاجتماعات.. ومع ذلك، بدأ الموظفون يشعرون بالإرهاق من ساعات Zoom الطويلة والاجتماعات التي بدأوا يفقدون فيها الرغبة في الظهور. ولهذا تعيد الشركات تعديل استراتيجية الاجتماعات الخاصة بها وتستخدم طرقًا بديلة مثل Slack أو رسائل الفيديو السريعة لنقل المعلومات.

صرح سبنسر والدرون، رئيس الاتصالات عن بعد في بريزي، “ليس من الضروري أن تكون كل الاجتماعات حية. في الواقع ، يجب أن تكون 25٪ على الأقل من اجتماعات الفيديو غير متزامنة”. لا تزال الاجتماعات غير المتزامنة تنشئ اتصالًا إنسانيًا وتسمح للعاملين عن بُعد في مناطق جغرافية مختلفة بتلقي المعلومات دون فقدان أي شيء بسبب تضارب المواعيد. إذا دعت الحاجة إلى إجراء اجتماعات فيديو مباشرة، يوصي استطلاع بريزي الأخير بإبقائها في المتوسط 18 دقيقة، هذا لأن عقول الموظفين تبدأ في التشتت مما يؤدي إلى خروجهم من الاجتماع.

كيف تبقي الموظفين متحمسين؟

كيف تبقي الموظفين متحمسين؟

هذه 5 نصائح يمكنك اتباعها لإبقاء الموظفين متحمسين أثناء عملهم عن بعد..

Advertisement

1-استضافة حفلات افتراضية

من حفلات مشاهدة Netflix الأسبوعية يوم الجمعة إلى تحديات Tik Tok إلى الألعاب الإلكترونية بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الطرق لإشراك الموظفين وإبقائهم متحمسين. والمفتاح هو التعاون لبناء ثقافة افتراضية تثير حماستهم. 

ولكن أكبر خطأ يرتكبه أصحاب العمل هو محاولة القيام بما تفعله الشركات الأخرى وتوقع نجاحها مع موظفيها بدلًا من  دعوة فريقهم للمشاركة في إنشاء التجربة التي يريدونها بالفعل.

بيزنس | 6 طرق تمكّن المديرين من دعم الصحة النفسية للموظفين

حتى في أكثر الأوقات غموضًا، يظل دور المدير هو دعم أعضاء فريقه، ويتضمن ذلك دعم صحتهم النفسية.

اقرأي المزيد ..

2-إرسال Care Packages للموظفين

إرسال مجموعة متنوعة من حزم الرعاية أو الـ Care Packages  التي يمكنها أن تساعد الموظفين على إمضاء الوقت والاستمتاع به، ق تتضمن هذه الحزم ألعاب أو ككتب وقصص أو بعض الأحجيات والألعاب الجماعية.

يمكن لحزم الرعاية تعزيز سعادة الموظفين ومشاركتهم، ويمكن للشركات كل شهر اختيار موضوع وإرسال مجموعة مختارة من العناصر ذات الصلة في حزمة رعاية تصل إلى بيوت الموظفين. هذه نقطة اتصال رائعة تتيح للموظفين معرفة أنه يتم التفكير فيهم أينما كانوا وتجلب بعض المرح إلى يوم عملهم.

حماس الموظفين

3-تشجيع الموظفين عل وضع الخطط والمشاريع الجانبية

منح الموظفين حرية العمل في المشاريع الشخصية التي تتوافق مع أهداف الشركة يشجع على المزيد من الابتكار في الشركات.. ومن أمثلة المشروعات التي نتجت عن أفكار جانبية للموظفين تم ابتكار Gmail من قبل Google. 

وفي الواقع، تمتلك شركة 3M أكثر من 22000 براءة اختراع مستمدة من مشاريع جانبية للموظفين تُعرف أيضًا ببرنامج 15%، وفيها يمنح الموظفين نسبة من وقتهم لإنشاء منتجات جديدة أو وضع أفكار. وقد قامت شركات مثل LinkedIn و Facebook بتطبيق نسختها الخاصة من البرنامج.

وأوضح أنيف موز، مدير تطوير البرامج الإستراتيجية في Jooble ، أنها تسمح لكل موظف بتخصيص 10٪ من وقته للعمل في مشاريع جديدة، ويمكن للموظفين تقسيم هذه النسبة بشكل 4 ساعات كل أسبوع، أو يوم عمل مرة واحدة في الشهر أو غيرها.

بيزنس | أهم 11 مهارة تحتاجها لتطوير حياتك المهنية

تعرفوا على أهم المهارات التي يبحث عنها مسئولو الـHR في الشركات.

اقرأي المزيد ..

4-خلق ثقافة الترابط

يتوق الموظفون إلى الاتصال ويريدون أن يشعروا بأنهم مشمولون، ويريدون مشاركة ما يحدث في حياتهم واللحظات المضحكة والنكات وبناء علاقات مع زملائهم. إن إنشاء ثقافة الترابط يعني إدراك أن الموظفين هم أكثر من مجرد عمال، فهم أشخاص لديهم خلفيات واهتمامات وأفكار فريدة.

يجب أن يأخذ المديرين زمام المبادرة في إنشاء مساحة يشعر فيها الموظفون بالأمان لكونهم على طبيعتهم الحقيقية ومشاركة ما يجعلهم مختلفين. إحدى الطرق التي يمكن للمديرين القيام بذلك هي من خلال قضاء بعض الوقت في بداية الاجتماع لإجراء محادثة لطيفة، أو سؤال الموظفين عن خطط عطلة نهاية الأسبوع، وهذه طريقة رائعة لتخفيف التوتر خلال هذه الأوقات الصعبة.. وهذا لا يبقي الموظفين على اطلاع بما يجري مع أعضاء فريقهم فحسب، بل يسمح للآخرين بتقديم الدعم، وزيادة فهم ما يحدث في الحياة الشخصية لبعضهم البعض.

5-إظهار التقدير

غني عن القول أن الموظفين يريدون أن يتم الاعتراف بهم وتقدير جهودهم، وإظهار التقدير بشكر بسيط أو مجاملة حقيقية يقطع شوطًا طويلاً. على سبيل المثال، “أحسنت صنعًا في كيفية التعامل مع العميل. أنا حقًا أقدر الطريقة التي تعاملت بها مع (الموقف) وقدمت (الحل). عملك الشاق لم يمر دون أن يلاحظه أحد ونحن محظوظون بوجودك “. هذه الإيماءات التي تبدو بسيطة لها تأثير كبير على مشاركة الموظف. وعندما يشعر الموظفون بالاهتمام تجاههم، فإنهم يميلون أكثر إلى الذهاب إلى أبعد الحدود من أجل صاحب العمل.

كصاحب عمل، جرب النصائح السابقة وسترى الفرق في نفسية موظفيك وكيف سيتفاعلون مع العمل بعد ذلك..

اقرئي أيضًا:

بيزنس | 5 خطوات تساعدك في إيجاد شغفك لتعيش الحياة بمعنى

خطوات يمكنها مساعدتك في إيجاد شغفك في الحياة.

اقرأي المزيد ..

بيزنس | 10 وظائف متوقع أن تختفي خلال العقد القادم

تعرفوا على هذه الوظائف التي يمكن أن يقل الاعتماد عليها مستقبلًا.

اقرأي المزيد ..

Source: E7kky.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى