المجتمع

أفضل الطرق لتوفير المال لشراء منزل أو سيارة من مدخراتكِ!

طرق توفير المال لشراء منزل أو سيارة

الجميع يرغب بالاستمتاع بحياته وقضاء أوقات ممتعة في عطلة نهاية الاسبوع أو رحلة موسمية  او مطعم مميز ، أو شراء ملابس أنيقة …. ولكن في النهاية ، سيأتي الوقت الذي تريد فيه إجراء عملية شراء كبيرة ،مثل سيارة أو حتى منزل فهذا هو حلم الجميع.

بالطبع أنتي كـــ أمرأة تعشق الجمال تريدي تلك السيارة الحديثة اللامعة، أو تلك الشقة الجديدة الفاخرة ، ولكن أن لم يكن لديك بالفعل مبلغًا كبيرًا من النقود  فالنتيجة أن الحلم سيستمر حلماً، لذلك أن لم تكن تمتلك المال ولديك الحلم في اقتناء شيء مميز مثل منزل او سيارة ، فالأمر  يتطلب تدبير ووقتًا ، وعناية ، وصبرا.

لذلك حاول خبراء المال والاقتصاد المنزلي تقديم أفضل نصائحهم لكِ لتوفير المال وفقا لدخلك المتاح وكما يالي :

تذكير ثابت يكون امامك لتتذكري هدفك دائما.

الجميع يلتزم بنظام أدخاري لوقت قصير ثما يفشل بالأدخار ، أنها مشكلة الجميع ! ولكن قد يساعدك تذكير مرئي لهدفك في إبقائك على الطريق الصحيح في أدخار المال وتقليل اندفاعك نحو الشراء.

حيث تقول “زاك بيلكا” ، المؤسس المشارك لشركة Paytronage ، وهي شركة تسويق وتمويل مالي على الإنترنت ، أن استخدام صورة لسيارة فارهة او منزل حقيقي تمثل هدفك كخلفية لهاتفك الخلوي او وضع الصورة بشكل جاذب كــ لوحة منزلية في غرفتك او غرفة المعيشة او مطبخك  سيكون امر محفز …

 

وضع صورة تعبيرية عن سيارتك ومنزلك ،يحفزك للادخار للوصول الي هدفك

 

فكلما رايتي الصورة تذكرتي هدفك وقمتي بأعادة تحفيز نفسك بشكل تلقائي يومياً ، نحو هدفك الاساسي وهو الادخار و التدبير لشراء سيارتك او منزلك ….أن هذا الأمر هام جدا فــالتاثير البصري هو سبب رغبنك بالشراء المستمر ، لذلك يجب ان يكون امامك في البيت وفي تلفونك الخلوي صورة لهدفك لتحفيزك بصرياً نحو الادخار والتدبير  والشراء الاساسي لحلمك بالحصول علي سيارة او منزل .

لا تتدخري المال بالمنزل

اسوء ما يمكن أن تفعله امرأة ان تتدخر المال بالمنزل ،أنه بمثابة وضع الحليب امام القط الصغير ،والحلوي امام الطفل..، فوجود المال المدخر امامك وسهولة الوصول اليه ،يجعلك تحت اغراءات الشراء السريعة وايجاد المبررات لسحب المدخرات.

قد تخضعي لرغباتك الشخصية “بلحظة ما” لوجود عرض مميز امامك للتسوق السلعي او الغذائي او رحلة أخر الاسبوع ،او صديقتك تشجعك لفعل شيء ما بالمال ،فتجدي نفسك تحت اغراء وتبرير لسحب جزء من المدخرات للاستفادة من العروض الاسبوعية المتوفرة ،ثما تحاولي اقناع نفسك بتعويض المدخرات لاحقا ، انها الحلقة والفخ الاستهلاكي الذي تستخدمة شركات السلع والخدمات لترويج منتجاتها واخراج مدخرات الزبائن .

لذلك وجود مدخراتك بحساب توفير (دون فوائد) او لدي احد افراد عائلتك ذات الثقة ، او في مجموعات الأدخار الجماعي بين الاصدقاء ،ستكون حل آمن للحفاظ علي مدخراتك من نوبات الشراء التي يمكن تخضعي لها نتيجة العروض المغرية .

التسوق الرخيص !

في عالمنا اليوم أصبحت البدائل الاقتصادية للمنتجات السلعية والغذائية الخدمية متنوعة الجودة والسعر ،لذلك عليكي البحث عن التسوق الرخيص ، فالشراء من مراكز التسوق الراقية او بوسط المدينة يعتبر تسوق مكلف ومرهق ،بينما الذهاب الي مراكز التسوق الشعبية الرخيصة وأن كانت بعيد (باستخدام وسائل النقل الرخيصة) سيكون عامل مهم في توفير ما لايقل عن 10 – 20% من فاتورة التسوق الاجمالية شهريا “هذا ما اكدته تجارب وحسابات الخبراء وفقا لطبيعة الدولة والمكان”

اثبتت التجارب ان التسوق من متاجر واسواق شعبية رخيصة سيوفر لك 10% من ميزانيك شهريا

ابتعدي عن العلامات التجارية 

ربما العلامات التجارية تعني الثقة والجودة ،ولكن هذا لايعني أن السلع الاخري سيئة ،لذلك من الجيد البحث دائما عن المنتجات التي تكون بديل اقل كلفة ،ربما لا تحصلي علي الجودة المميزة من شراء منتجات ذات علامة تجارية غير معروفة ،ولكن الاهم انك تستخدمي سلعة صحية رخيصة، وتدخري القليل من المال .

هذه الطريقة اثبتت انها توفر شهريا مابين 5 % -10% من قيمة مصروفاتك الشهرية اذا استطعتي بالفعل الاستمرار عليها .

بداية التخلي عن كمليات الحياة !

إذا لم يكن لديكِ مساحة كبيرة للمناورة في ميزانيتك ، فدخلك العائلي منخفض وضروريات الحياة لا تسمح لكِ بالأدخار، فقد حان الوقت لبدء حياة جديدة بدون كماليات غير ضرورية .

يقول الكاتب وخبير التسويق الامريكي ” ميكي روكس Mikey Rox ” الكثير من الناس يعيشون علي مستوي استهلاك غير حقيقي ،ويعتقدون أن اغلب دخلهم يذهب لشراء ضروريات الحياة ،والحقيقة ان دخلهم يذهب 20%  منه الي كماليات حياتية دون ان يشعروا ، وهذا الامر مقبول ان كنت لا تضع هدف في حياتك  لشراء سلعة ثمينة مثل سيارة او منزل .

 

التخلي عن التسوق من العلامات التجارية يساعدك علي المزيد من الادخار

 

ولكن أن اردت الوصول لهدف وكان دخلك متواضع ،”فـــ”عليك التخلي فورا عن كمليات الحياة ، فتناول الطعام خارج المنزل او الرحلات والاجازات الاسبوعية المكلفة ،او شراء الهدايا او مستحضرات التجميل وصبغ الشعر ،يجب ان تتوقف بنسبة لاتقل عن 75% ،ويمكن استبدال جميع هذه الكمليات ببدائل اخري مثل تحضير الطعام وتناوله خارج المنزل في الاماكن الطبيعية المجانية ،في كل الاحوال ستجد بدائل مجانية لأغلب ماتبحث عنه .

تغير أسلوب الحياة 

لكل انسان اسلوب خاص في ممارسة حياته اليومية ، نتشابه ونختلف في بعضها ، ولكن دائما نجد ان أسلوب الحياة الذي يعتمد علي نفقات مالية زائدة يعتبر مثال للحياة المترفه ، فأن كان أسلوب حياتك يعتمد علي حياة مترفه ،فيجب التوقف فورا ….

اهم جانب في تغير اسلوب الحياة التخلص من الفواتير الشهرية التي تزداد بدون مبرر ..وتكون بمثابة كابوس  مالي مستمر للعائلة .

تابعي فاتورة الكهرباء والماء وحاولي تغير أسلوب حياتك بالمحافظة والاقتصاد في استخدام الكهرباء والمياة ….وان كنتي تمارسي الرياضة في”مركز رياضي” عليكي فورا التوقف عند دفع الاشتراك والفاتورة الشهرية واستبدال النشاط الرياضي من خلال ممارسة الرياضة في الاماكن العامة الملائمة بالحدائق او الاماكن الطبيعية أن توفرت او ممارسة الرياضة بالبيت بشكل جاد .

استخدام المصباح الموفر ،يوفر من فاتورة الكهرباء الشهرية

 

وان كان لديك اشتراك بنادي اجتماعي لكم ولأطفالكم فيجب ان يكون الأرخص وفقا للمستوي المناسب لكم اجتماعيا وماليا.

كذلك تقليل نفقات الحياة المالية من استخدام الاتصال المدفوع عبر تليفون الخلوي ، والتوقف عن شراء اغلب المجلات والصحف وقرائتها  عبر الانترنيت ، اشياء كثيرة يمكن ان تفكري بها لتغير اسلوب حياتك الي اسلوب اقل انفاق وأكثر تدبير وأدخار.

لاتذهبي الي اماكن الشراء والاستهلاك الا عند الضرورة !

 تشير التقارير إلى أن 61 بالمائة من المتسوقين يشترون سلعة أو ثلاث سلع إضافية كلما يتسوقون او كلما ذهبوا لمتجر او مركز تسوق لغرض التنزه او مشاهدة العروض .

 إذا كنت من المتسوقين ، فإن أندريا ووريتش  وهي خبيرة مالية شخصية تعمل في بنك جولدمان ساكس ، تقترح وقف هذه العادة من خلال تحديد قائمة تسوق مجددة قبل الذهاب للتسوق، والتفكير في الضروري والكماليات وتجنب الكماليات ..فتحديد الشراء قبل الذهاب للتسوق يجنبك اغراءات الشراء المتزايد بالمتجر.

وتقول أندريا ووريتش : “إن معرفة كيفية إدارة عواطفك بطرق مختلفة وتجنب المتاجر التي تجذبك لشراء أشياء لا تحتاجينها هي مهمة لتجنب هذه المحفزات وتفادي عمليات الشراء  المتكرر”. وكلما تجنبت هذا النوع من الإنفاق المتزايد سوف تلاحظي توفر مدخرات حقيقية لديكي.

 

لا تذهبي لمراكز التسوق بشكل متواصل او لمتابعة العروض فهذا يجعلك تشتري ما لاتحتاجي له

متابعة هدفك  دائما ..

 ” تارا فالكوني ” ،  مؤسس مدونة التمويل الشخصي ، ReisUP .  ينصح الجميع بالمتابعة مع هدفه من خلال البحث والقراء ..فــ “إذا كنت تقوم بالادخار لسيارة ، على سبيل المثال ، فتابع اسعار السيارات وانظمة التقسيط ومواصفات السيارة وتجارب الاخريين وسلبيات وايجابيات السيارة .

وإذا كان شراء منزل هو هدفك الكبير ، تعرف على سوق الإسكان في منطقتك او مدينتك والاسعار والمساحة ونظام الدفع والتمويل والمشاريع الجديدة. ”حيث التواصل مع هدفك والحصول علي معلومات  عنه بشكل مستمر، يبقيك ملتزمًا بهدفك وادخارك  ويحفزك للاستمرار بالأدخار والتدبير لكي تحقق نجاحًا  على المدى الطويل. 

 

 مخطط للادخار والدخل والمبلغ المطلوب

اخير ينصح خبراء المال والاقتصاد المنزلي ،أن يكون لديك دفتر ومخطط لتدوين كل ما تفعله بالارقام ،ووضع مخطط للمبلغ المستهدف لشراء السيارة او المنزل ، وتحديد المبلغ الأدخاري المتوقع والفترة الزمنية للوصول للهدف ،  ذلك مهم لكي تستطيع تنفيذ خطتك بشكل منظم وفعال ، يجب دائما أن يكون  في ذهنك مخططك المالي وتكون علي ادراك بماذا تفعل وماذا عليك فعله.
مثال /
الوصول لشراء سيارة يحتاج أدخار “مقدم السيارة” وهذا يتناسب مع دخلي المالي بأدخار 100 دولار شهريا لمدة 25 شهر ،سوف احصل علي 2500 دولار، تكون مقدم سيارتي ،ثما ادفع قسط السيارة المتبقي 100 دولار شهريا لمدة 50 شهر.
.
سوف يكون المخطط الادخاري أهم محفز لك للادخار بعد عدة شهور من البدء من الادخار

اخيرا

دائما التفكير أن يوجد قواعد لنصائح عديدة ،لكن انت المسئول عن أدارة أمورك المالية وايجاد افضل الطرق للاستفادة من المتوفر منها لتحقيق هدفك الادخاري  .

مواد متعلقة بالمقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق