العمل

التخطيط: خطواته وفوائده

Advertisement

خطوات التخطيط:

1- تشخيص الوضع الحالي:

إنّ تحليل الوضع الحالي يُساهم في رسم الملامح التي تتطلب إعادة قراءة وتقييم كل التفاصيل، ووضعها موضع التأمل، والتفكير فيها بهدوء وتروي، وأن تسأل نفسك أين أنا من كل الأشياء التي تحدث حولي، لأن فائدة التشخيص تكمن في معرفة نقاط القوة والضعف بالإضافة لوضع خطوات تكون مدروسة يتم وضعها بناءً على تشخيص الوضع السابق.

2- وجود أهداف واضحة:

إن تحديد الأهداف يسمح لك بالتخطيط كيف تريد أن تمضي في حياتك، وإنّ بعض الإنجازات قد استهلكت وقتاً طويلاً لتحقيقها، أمّا إذا كنت تخطّط لأهداف محدّدة يمكن التحكّم فيها، ستشعر بإحساس الإنجاز والثقة بالنفس. قد تبدو البداية محبطة وصعبة، ولكن سنوضح لك كيفية بناء الأحلام العظيمة، وأثبتت الدراسات أنّ الأشخاص الذين يكتبون أهدافهم ويدوّنوها يكونون أفضل في تحقيقها من غيرهم، لأن التفكير فيها فقط لا يجعلها موضع التنفيذ مثل كتابتها.

3- تحديد الموارد:

يجب أن تشمل كل خطة على موارد داخليّة وخارجيّة، وتكون الموارد الداخليّة التي تتعلّق بالأنشطة المُحدّدة للخطّة، أمّا بالنسبة للموارد الخارجيّة التي تتمثّل في المُنظّمات العامّة أو الخاصّة، والأعضاء والداعمين على أن يلعبوا دوراً رئيسياً في متابعة تنفيذ الخطة، وتُقسّم الموارد أيضاً التي يتم تخصيصها لتنفيذ المهام إلى ثلاث فئات وهي الموارد البشريّة التي تتضمن مندوبين ومسؤولين عن المبيعات، والمادية اللوازم المُختلفة مثل الكتيبات، والمالية هي الأموال المُخصّصة.

3- مرحلة التنفيذ:

عليك القيام بتوزيع جميع المهام المطلوبة على الأشخاص الذين لهم علاقة بكل من عمليتي التخطيط والتنفيذ، والعمل على إدخال بعض التعديلات عليها وذلك لتحقيق جميع الأهداف المطلوبة، مع وجود خطط بديلة قد يتم اللجوء لها في حالة عدم القدرة على تنفيذ الخطة الأساسية التي تمّ وضعها مسبقاً، ومن ثم تتم عملية التقييم في ختام كل مرحلة للتأكّد من أنّ الخطة التي تم وضعها تتّسم بالمرونة والمصداقية.

4- المرونة:

إنّ الخطة المحكمة والثابتة قد لا تكون مجدية في عصرٍ مليء بالمستجدات والمتغيرات، لذا لابدّ أن تكون الخطط الموضوعة مواكبة لكل جديد وقابلة للتغيير حسب الحاجة، مع إمكانية وضع عدة استراتيجيات بديلة، يتم التحوّل إلى استراتيجية بديلة تحقّق نفس الأهداف العامة لخططك.

Advertisement

فوائد التخطيط:

1- يحفّز على الاستخدام الأمثل للإمكانات:

التخطيط يلعب دور مهم على إخراج كل الإمكانات الكامنة لدى الأفراد بغية تحقيق الأهداف المطلوبة وهذا ما يحقّق النجاحات العملية، وخصوصاً بعد أن يتم تحديد الأهداف يكون الوقت المناسب لتوظيف الإمكانات البشرية والمادية المتاحة من أجل تحقيق الأهداف في إطار السياسة العامة للشركة.

2- التخطيط يقدم رؤية واضحة:

يقدم التخطيط لنا رؤية واضحة ومفصلة عن المشروع الذي نقوم به، كما أنّه يساعدنا على وضع الأهداف المطلوب تحقيقها في ضوء الإمكانيات المتاحة الحالية والمستقبلية، فالتخطيط الدقيق يضمن لك تحقيق النجاح والتميّز في الحياة العملية.

3- يقلّل من المخاطر:

إنّ التخطيط يقدّم دراسة شاملة ومفصلة لأي مشروع وهذا ما يقلّل المخاطر المتوقعة، ويتم تحديد العوائق المتوقعة التي تصادف التنفيذ، ويتم وضع البدائل والحلول المناسبة لكل مشكلة قد تعترض عملية التنفيذ، ويفيد التخطيط في التقليل من احتمال الوقوع بالفشل وهذا ما يساعد على تحقيق النجاح في العمل.

4- يساعد على اتخاذ القرارات:

التخطيط الناجح يساعدك على وضوح الرؤية المستقبلية للعمل والتي تساعد على اتخاذ قرارات صحيحة تستند على حقائق ووثائق، وهذا ما يسمح للشخص أن يحقّق النجاح في الحياة المهنية، على عكس العمل بدون تخطيط الذي يؤدّي لاتخاذ قرارات خاطئة، هذا ما قد يعرض الشخص للفشل في الحياة المهنية، لذا يفضل الاعتماد على التخطيط في الحياة العملية لأن نسبة الإخفاق تكون شبه معدومة.

فوائد أخرى للتخطيط:

  • يقلّل مقدار الضغوطات والإحباطات كثيراً.
  • يمكن للمرء أن يطمئن إلى أنّ أمواله يتم تتبّعها بشكل جيد لمنع أي زيادة في الإنفاق.
  • التخطيط يساعد على زيادة إنتاجية وكفاءة العمل.
  • عند وجود خطة تكون قادرة على استيعاب المتغيرات والتقليل من الضغوطات.

لا يعني التخطيط أن كل شيء سيكون على ما يرام دائماً ، فاحتمال حدوث الأخطاء والمشكلات والفشل ستبقى موجودة. مع العلم بأنّ التخطيط سيساعدك في الحفاظ على الاحترافيّة بينما تتعامل مع تلك الأوقات العصيبة، فالتخطيط يسهل عليك تجاوز الصعوبات والعقبات لتصل إلى النجاح المطلوب.

المصادر:

  • التخطيط الشخصي للحياة
  • كيفية تحديد الأهداف
  • مراحل التخطيط
  • تعرّف على أهمية التخطيط في الحياة العملية
Source: Annajah.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى