الفرق بين الشريان والوريد

0

الفرق بين الشريان والوريد

بواسطة:
أحمد راضي
– آخر تحديث:
٠٦:٣٠ ، ٩ فبراير ٢٠٢٠
الفرق بين الشريان والوريد

‘);
}

‌الأوعية الدموية

يتكون جهاز الدوران في جسم الإنسان من ثلاثة أنواع من الأوعية الدموية، الشرايين والأوردة والشعيرات الدموية حيث تقوم بالوظيفة الأساسية وهي ضخ الدم من القلب إلى الأنسجة ونقل الدم من الأنسجة إلى القلب ليعاد ضخه مرة أخرى، تتكون جُدُر الأوعية الدموية من ثلاث طبقات وهي الطبقة المبطنة والوسطى والخارجية ويكمن الفرق بين الشريان والوريد في اختلاف سمك هذه الطبقات، لكن هناك أكثر من فرق بين الشريان والوريد ومنها الاختلافات الوظيفية واختلاف تراكيز المواد الكيميائية بين كليهما وخصوصًا الأكسجين وثاني أكسيد الكربون وأيضًا الموقع التشريحي والترتيب المتباين للأوردة والشرايين في كل عضو وجهاز، وقد ينظر إلى الفرق بين الشريان والوريد في جانب خطورة الإصابة وهو أمر مهم في حالات الإصابة وكيفية الإسعاف.

الفرق بين الشريان والوريد نسيجيًّا

عند مقارنة الفرق بين الشريان والوريد ينظر أولًا إلى الطبيعة النسيجية لكل منها، ولكن قبل دراسة الفرق يجب معرفة أن كلًا من الشريان والوريد يتكونان من ثلاث طبقات توجد في كليهما، وهي الطبقة المبطنة والوسطى والخارجية ويكمن الفرق في سمك وطبيعة كل طبقة منها، وبالتالي يتم مقارنة كل وعاء على حدا كما يأتي:

‘);
}

الشرايين

كل شريان بغض النظر عن حجمه تتكون فيه الطبقة الداخلية من بطانة وشبكة دقيقة من النسيج الضام وطبقة من الألياف المرنة مرتبطة ببعضها البعض في غشاء مثقوب بالعديد من الفتحات Pores، يتكون الوسط الغشائي أو الطبقة الوسطى من خلايا عضلية ملساء -غير إرادية- وألياف مرنة مرتبة في طبقات لولبية تقريبًا، وتتكون الطبقة الخارجية أساسًا من ألياف الكولاجين التي تعمل كعنصر داعم، تختلف الشرايين الكبيرة من الناحية الهيكلية عن الشرايين المتوسطة الحجم حيث إنها تحتوي على طبقة متوسطة غليظة أكثر سمكًا من الطبقة الخارجية.[١]

الأوردة

كما في الشرايين تحتوي جدران الأوردة على نفس الطبقات الثلاث، تختلف الطبقة الداخلية للوريد عن الشريان في وجود الصمامات التي تمنع ارتجاع الدم بعكس اتجاه التدفق وتظهر الصمامات بشكل خاص في أوردة الكتف والساق، وأيضًا تتميز نفس الطبقة في الوريد بأنها لا تحتوي على الغشاء المرن الموجود في الشريان إذ إنه في الوريد يتكون من خلايا طلائية Endothelium والقليل من النسيج الضام، وتتميز الطبقة المتوسطة للوريد بأنها تحتوي على كمية أقل من خلايا النسيج المرن والعضلات الملساء وكمية أكبر من الكولاجين، وتختلف الطبقة الخارجية في الشريان عن الوريد في أن الأخير يحتوي طبقة خارجية أسمك وتحتوي على أوعية صغيرة تهتم بتغذيتها وإبقائها فعالة والتي تسمى Vasa Vasorum الأوعية الوعائية.[٢]

الفرق بين الشريان والوريد وظيفيًّا

يكمن الفرق بين الشريان والوريد في بعض الأحيان في دور كل منهما في العمليات الحيوية في الجسم وكيف أن التأثيرات على طبيعة كل منهما تؤدي إلى الإخلال بوظيفة معينة، وكيف أن الجسم يستعين بها كوسيلة علاجية ضد المشاكل التي تؤثر على الجسم عامةً وعلى جهاز الدوران والقلب خاصة، ومن هذه الفروقات ما يأتي:

تركيز الأكسجين وثاني أكسيد الكربون

بشكل عام فإن الشرايين هي الأوعية الدموية المسؤولة عن نقل الدم الغني بالأكسجين بعيدًا عن القلب إلى الجسم والأوردة هي الأوعية الدموية التي تحمل الدم منخفض الأكسجين من الجسم إلى القلب ليعاد تشبيعه بالأكسجين، لكن هذه القاعدة لا تطبق على الشرايين والأوردة الرئوية حيث إن الشرايين الرئوية يُضخ بها دمٌ غير مشبع بالأكسجين والأوردة الرئوية ترجع إلى القلب دمًا مشبعًا بالأكسجين بعد عملية تبادل الغازات في الرئتين.[٣]

آليات معالجة ارتفاع ضغط الدم

يعتبر الشريين Arteriole هو الجزء الفعال في جهاز الدوران الذي يضبط مقدار معلومات عن ضغط الدم، حيث إن العضلات الملساء المكونة لجدار الشريين تُحفز عن طريق مستقبلات عصبية لاإرادية ودية Sympathatic والتي تقوم بتقليل قطر الشريين وبالتالي تزداد مقاومة الشريين لتدفق الدم والذي سيؤدي إلى زيادة معلومات عن ضغط الدم وبذلك يجد الجسم وسيلة علاجية تلقائية ضد انخفاض الضغط، وبنفس الآلية يمكن للجهاز العصبي اللاإرادي الودي أن يقوم بزيادة قطر الشريين وبالتالي يقلل مقاومته تجاه تدفق الدم مما يؤدي إلى انخفاض الضغط وتعتبر هذه أيضًا وسيلة علاجية لارتفاع معلومات عن ضغط الدم، ورغم كل هذا لا تجد للأوردة دور فعال جدًا في علاج التغير في معلومات عن ضغط الدم.[٤]

السعة التخزينية للدم

تتميز الأوردة وخاصة الكبيرة منها بأن لديها القدرة على تخزين الدم، حيث إن 70% من الدم في الجسم يكون متواجدًا في الأوردة، ويرجع ذلك إلى المطاوعة التي يبديها الوريد حيث لا يتمكن الدم الموجود داخله من إثارة الضغط على جدار الوعاء كما هو الحال في الشرايين التي تتأثر بضخ القلب للدم، في حالات نقصان حجم الدم Hypovalemia تعمل الأوردة كخزانات تعويضية تقوم بإضافة الدم الراكد داخلها إلى القلب وبالتالي يزيد حجم الدم الذي يتم ضخه حتى يصل المستو الطبيعي ويتم ذلك بانقباض العضلات الملساء المبطنة لجدار الوريد.[٥]

خطورة تضرر الأوردة والشرايين

يمكن أن يسبب تلف أو اضطراب التركيب النسيجي للأوعية الدموية العديد من الأمراض بما في ذلك ارتفاع معلومات عن ضغط الدم وتمدد الأوعية الدموية الذي يتبع أحيانًا بتمزق للوعاء وأمراض الأوعية الدموية الطرفية PVD والتخثر الوريدي العميق والانسداد الرئوي ونوبات نقص تروية المؤقتة والسكتة القلبية وغيرها الكثير، تتعلق بعض الأمراض مباشرةً بمشاكل الأوعية الدموية بالجينات المتوارثة من الأب أو الأم غير إن غيرها يتعلق بالأعراض الجانبية التي تصدر من مرض الوعاء، ويكمن الفرق هنا بين الشريان والوريد في الخطورة التي تصدرها الحالة المرضية والتي تكون أشد وأخطر في الشريان دونما الوريد.[٦]

الأماكن التي يتواجد فيها الوريد والشريان

يرى الفرق بين الشريان والوريد هنا على إنه فرق تشريحي، أي إن الاختلاف يُعزى إلى ترتيب الأوردة والشرايين في الجسم وفي الغالب تكون الشرايين عميقة في داخل الجسم على عكس الأوردة التي تكون سطحية ويمكن لمسها ورؤيتها في حين أن الشرايين لا يمكن سوى الإحساس بالنبض الصادر من معلومات عن ضغط الدم دون رؤيته أو لمسه، وبرغم هذا يجب التنويه إلى وجود أوردة عميقة تكون مرافقة للشرايين وتسمى باسم واحد مع الشريان مثل Facial artery and vein الشريان الوجهي والوريد الوجهي.[٧]

فيديو عن ما الفرق بين الشريان والوريد

في هذا الفيديو يتحدث استشاري جراحة القلب والشرايين والأوعية الدموية الدكتور طارق المسيمي ما الفرق بين الشريان والوريد.[٨]

المراجع[+]

  1. Artery, , “www.britannica.com”, Retrieved in 26-01-2019, Edited
  2. vein, , “www.britannica.com”, Retrieved in 26-01-2019, Edited
  3. Artery vs. Vein: What’s the Difference?, , “www.healthline.com”, Retrieved in 25-01-2019, Edited
  4. The pathophysiology of hypertension, , “www.ncbi.nlm.nih.gov”, Retrieved in 26-01-2019, Edited
  5. Determinants of systemic venous return and the impact of positive pressure ventilation, , “www.ncbi.nlm.nih.gov”, Retrieved in 26-01-2019, Edited
  6. Anatomy, Blood Vessels, , “www.ncbi.nlm.nih.gov”, Retrieved in 26-01-2019, Edited
  7. Human Cardiovascular system, , “www.britannica.com”, Retrieved in 26-01-2019, Edited
  8. “ما الفرق بين الشريان والوريد”, youtube.com, Retrieved 09-02-2020.
Source: sotor.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد