اللعاب يفتح بابا واسعا لتشخيص الأمراض

0

وقام عدد من الباحثين من معهد أبحاث سكريبس في لا جولا بولاية كاليفورنيا الأميركية بإجراء تحليلا لعينات من لعاب نساء يتمتعن بصحة جيدة بعد تقسيمهن إلى مجموعتين يتراوح أعمار أفراد الأولى بين 20 – 30 سنة، والثانية بين 55 – 65 سنة.

وتوصل العلماء من خلال الاختبارات التي أجروها إلى وجود 293 بروتينا مختلفا عند هاتين المجموعتين وبأن معظم البروتينات لعبت دورا هاما في تقوية جهاز المناعة ضد الالتهابات، وبأنه كان لدى النساء كبيرات السن كمية بروتينات أكثر من تلك التي لدى نظيراتهن الاصغر عمرا بحوالي مرتين.

ويرى الباحثون أن أهمية هذه الدراسة تكمن في اكتشافها هذا العدد الكبير من البروتينات، ولأن فحصا يسيرا وسريعا للعاب قد يمكن الأطباء يوما من تشخيص الأمراض بسهولة.

 

المصدر: موقع الوكالة العربية للأخبار العلمية

Source: Annajah.net
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد