المقاربة التشخيصية للمريض المصاب بالنساوة العابرة؟

0

ويتم تمييز هذه الأسباب اعتماداً على القصة المرضية. هناك فترة نساوة غالباً تالية للاختلاج الجزئي المعقد أو الاختلاج المعمم وهذه قد تسبب التباساً تشخيصياً إذا لم يكن الاختلاج قد شوهد كأن يكون قد حدث أثناء النوم مثلاً.

 

النساوة الشاملة العابرة TRANSIENT GLOBAL AMNESIA

هي متلازمة تصيب بشكل رئيسي المرضى في منتصف العمر حيث يحدث فيها فقد لوظيفة الذاكرة القريبة لفترة عدة ساعات وهذا الفقد يكون فجائياً ومتميزاً وعكوساً.

 

ويعرف المرضى خلال فترة فقد الذاكرة من هم ويمكن أن يقوموا بالأعمال الحركية بشكل سوي لكنهم يعملون بطريقة مشوشة ويكررون نفس الأسئلة. وهناك خلال النوبة فترة نساوة راجعة Retrogradeلحوادث عدة أسابيع سابقة. تعود وظائف الذاكرة والسلوك إلى الحالة السوية بعد 4-6 ساعات لكن يبقى عند المريض فترة زمنية ذات نساوة كاملة.

 

لاتوجد أي من الظواهر المترافقة مع الاختلاجات، وتميل النساوة العابرة الشاملة لعدم التكرار على العكس من النساوة الصرعية، ولاتوجد عوامل خطورة وعائية مخية مرافقة مما يجعل السبب الوعائي غير محتمل.

 

يعتقد أن النساوة الشاملة العابرة ناجمة عن حدثية سليمة مشابهة لتلك التي تسبب النسمة في الشقيقة تحدث في الحصين Hippocampus. ليس لدى المريض أي علامات فيزيائية وقد لا يكون من الضروري إجراء استقصاءات إضافية إذا كان بالإمكان نفي الصرع.

 

المصدر: بوابة الصحه 

Source: Annajah.net
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد