تقويم الأسنان: أنواعه، ومميزاته، ومدته، وأهم النصائح للتعامل معه

0

ما هو تقويم الأسنان؟

إنَّ تقويم الأسنان هو أحد الطرائق العلاجية المستخدمة لتحسين مظهر الأسنان وزيادة قدرة الأداء الوظيفي لها، من خلال تعديل استقامتها أو تحريكها، كما أنَّه يُحسِّن الصحة العامة للأسنان ومفاصل الفك، واللثة، فهو يعمل على توزيع قوة الضغط المتولدة من إطباق الأسنان.

وتبعاً للجمعية الأمريكية لطب الأسنان فإنَّ تقويم الأسنان يُعرف كما يلي: “مجال طب الأسنان المعني بالإشراف والتوجيه والتصحيح لنمو الهياكل والمكونات للوجه والأسنان، بما في ذلك تلك الظروف التي تتطلب تحريك الأسنان أو تصحيح العلاقة بين الأسنان وعظام الوجه من تطبيق قوى معينة أو تحفيز وتوجيه نمو عظام الوجه والأسنان”.

ما هي أنواع تقويم الأسنان؟

يوجد 4 أنواع لتقويم الأسنان، وهذه الأنواع هي:

1. التقويم المتحرك:

تُعالَج مشاكل الأسنان الصغيرة مثل: اعوجاج الأسنان الطفيف، أو مشكلة مص الإبهام بواسطة تقويم الأسنان المتحرك، ولا يجب إزالته إلا في أوقاتٍ معينة، مثلاً: عند تنظيف الأسنان بالخيط، أو عند تناول وجبات الطعام، أو عند تنظيف جهاز التقويم، ويمكن أن يسمح الطبيب لمريضه بإزالة الجهاز عند القيام ببعض الأنشطة مثل: ركوب الدراجة، وهناك عدة أنواع من أجهزة التقويم المتحركة، نذكر لكم منها:

1. 1. المثبتات (Retainers):

تُوضَع بعد الانتهاء من التقويم، والغرض من استخدامها عدم السماح للأسنان من العودة إلى مكانها السابق، كما يمكن استخدامها لإيقاف عادة مص الإبهام عند الأطفال، ولكن بعد القيام ببعض التعديلات عليها، وهناك نوعين من المُثبتات وهما:

  • المثبتات الدائمة: عادةً ما تُستخدم هذه المثبتات للأسنان الأمامية السفلية؛ وذلك لأنَّها تتعرض للانتكاس وتعود إلى وضعها السابق أكثر من غيرها، وتُلصَق المثبتات الدائمة على الأسطح الخلفية للأسنان.
  • المُثبتات المتحركة: وهناك نوعان من المثبتات المتحركة، وهي:
    1. مثبِّت شفاف: ويكون مشابهاً لمنظِّم الاستقامة إنفيزالاين، وهو يغطي كامل الأسنان
    2. مثبت هاولي (Hawley Retainer): يُصنع مثبت هاولي من المعدن والأكريليك، ويوضع بحيث يكون سطح الأكريليك مواجهاً لسقف الحلق، بينما السلك المعدني يحيط بالأسنان الأمامية.

1. 2. منظمات الاستقامة (Aligners):

تسمى أيضاً “مصففات الأسنان” وهي قوالب رفيعة وشفافة، تُستخدم استخداماً خاصاً لتماثل الأسنان؛ حيث تُستخدَم مجموعة من هذه المنظمات لتحريك الأسنان، ويُستخدَم كل منظم منها لمدة تتراوح من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع لتحريك الأسنان في كل مرة مقدار جزء من الميلي متر، ويختلف عدد المنظمات التي تُستخدَم من شخصٍ لآخر تبعاً لحالة الأسنان، ومدى اعوجاجها، والحاجة لتصحيحها، ويكون المريض هو المسؤول عن ارتداء المنظمات وانتزاعها وفقاً لتعليمات وإرشادات الطبيب المُعالج.

1. 3. الموسِّع الحنكي (Palatal Expander):

الهدف من استخدامه تعريض وتوسيع أقواس الفك العلوي، ويتألف هذا الجهاز من طبق بلاستيكي مدعم ببراغي وظيفتها الضغط على المفاصل في عظم الفك وجعلها تتوسع نحو الخارج، الأمر الذي يزيد مساحة سقف الحلق.

1. 4. مصدات الشفة والخد (Lip and Cheek Bumpers):

الهدف من استخدام هذه الأجهزة هو تخفيف الضغط الواقع على الأسنان من قِبل الشفتين والخدود.

2. مِترسة الرأس (Headgear):

تسمى أيضاً “حزام الرأس المُصنَّع”، وهي من الأجهزة التي تُستخدم خارج الفم، واستخدامها مُتزامن مع التقويم المستخدم لتعديل سوء الإطباق (Malocclusion)، والهدف من استخدامها تغيير استقامة الفك، وتحريك الأسنان وخاصةً الأضراس تبعاً للحالة المُعالجة.

والمبدأ الذي يقوم عليه عمل مِترسة الرأس هو تطبيق ضغط على التقويم من خلال ما يتألف منه، فهو يتألف من: خطافات، ولفائف معدنية، وأربطة تقويم مطاطية ومعدنية، وغيرها من الملحقات المُرفقة بالجهاز.

ومن الجدير بالذكر هنا أنَّ مِترسة الرأس تعطي أفضل النتائج عندما تُطبَّق على أسنان الأطفال والمراهقين؛ أي عندما يكون الفك مايزال في طور النمو، ويمكن استخدامها للبالغين بهدف تصحيح موضع الأسنان التي تحركت من مكانها بسبب اقتلاع أسنان أخرى من مكانها.

ومع تطور طب الأسنان لم تعد مِترسة الرأس مستخدمة كثيراً، ولكن بالرغم من ذلك فهناك بعض الحالات لا يمكن معالجتها إلا باستخدام هذه الطريقة.

3. التقويم الثابت (Fixed Braces):

يتألف التقويم الثابت من دعائم تُلصق على السطح الخارجي لجميع الأسنان وتوصل مع بعضها بعضاً من خلال الأسلاك، وهناك عدة أنواع من التقويم الثابت منها ما يُصنَع من المعدن ويكون واضحاً – خاصةً في الأسنان الأمامية، ولكن هناك أنواع أخرى من التقويم الثابت ولكن ذات تكلفة أعلى منها:

  1. التقويم الخزفي المصنوع من السيراميك.
  2. التقويم الثابت الشفاف.
  3. التقويم المعدني المُثبت على الأسطح الداخلية للأسنان.

ومن الجدير بالذكر هنا أنَّ هذا النوع من التقويم يعد من أكثر أنواع التقويم استخداماً، وهناك بعض الملاحظات التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار، منها:

  1. الامتناع عن تناول بعض الأطعمة والمشروبات، مثل: المشروبات الغازية، والسكاكر الصلبة؛ وذلك لأنَّها تؤذي الأسنان، الأمر الذي يُلحق الضرر بالتقويم.
  2. يجب ارتداء واقي اللثة لحماية الفم وجهاز التقويم، عند ممارسة الرياضات التي تتطلب احتكاكاً جسدياً.

4. الأجهزة الوظيفية (Functional appliances):

تسمى أيضاً “الطبقة الوظيفية”، تُستخدم هذه الأجهزة لمعالجة المشكلات المتعلقة بمواقع الفكين السفلي والعلوي، وتحسين وتصحيح إطباق الأسنان، وتُوضَع قبل القيام بالتقويم الثابت لتقليل التباين الموجود بين الأسنان والفكين؛ حيث يُستخدَم زوجين من الأجهزة المصنوعة من البلاستيك.

تعتمد هذه الأجهزة على استخدام عضلات الوجه والفكين، وعلى إمكانات النمو الطبيعية لدى المريض في الحصول على التغيير المطلوب؛ لذا فإنَّ أفضل النتائج التي يمكن الحصول عليها تكون عند استخدامها للأطفال في مرحلة نمو الأسنان، ولا يمكن استخدامها للأشخاص البالغين.

ما هي مدة تقويم الأسنان؟

لا يوجد مدة محددة وثابتة لتقويم الأسنان وتحقيق النتائج المرجوة منه؛ لأنَّ ذلك يختلف من شخصٍ لآخر، ويتعلق بعوامل عديدة، نذكر لكم منها أعزائي القراء:

  1. أنواع تقويم الأسنان المستخدمة في العلاج.
  2. الحالة الصحية لكلٍ من: اللثة، والأسنان، والفكين، والفم.
  3. الفراغات الموجودة بين الأسنان.
  4. طبيعة المشكلة التي يُعاني منها الشخص.
  5. العمر.
  6. دقة تقيُّد الشخص بتعليمات طبيب الأسنان المعالج.

ولكن يمكننا القول بشكل عام أنَّ مدة التقويم تتراوح ما بين سنة إلى ثلاثة سنوات.

ميزات تقويم الأسنان:

هناك العديد من ميزات تقويم الأسنان، ومن هذه الميزات نذكر لكم أعزائي القراء ما يلي:

  1. الوقاية من أمراض اللثة: إنَّ تقويم الأسنان له دور مهم في الحفاظ على اللثة، ووقايتها من الأمراض؛ حيثُ إنَّ الأسنان غير المنتظمة يصعب تنظيفها باستخدام الخيط، الأمر الذي يُسبب تراكم الأطعمة، وبالتالي الإصابة بأمراض اللثة المختلفة.
  2. جمالية المظهر: تعد هذه الميزة إحدى أهم مميزات استخدام تقويم الأسنان؛ فهو يعمل على تقريب الأسنان المُتباعدة، والتخلص من الفراغات التي بينها، مما يجعل الأسنان أكثر استقامة وجمالية.
  3. يخفف من تآكل الأسنان: إنَّ تقويم الأسنان له دور مهم في التقليل من تآكل الأسنان الذي يمكن أن يحدث نتيجة مشكلات إطباق الأسنان والفكين، فهو يُصحح الإطباق غير المنتظم، وبالتالي يساعد في الوقاية من الأمراض الناتجة عنه، مثل: تكسُّر الأسنان، أو اهتراء الأسنان، أو فقدان أنسجة العظام واللثة الداعمة للأسنان.
  4. ميزات أخرى لتقويم الأسنان:
    • يساعد تقويم الأسنان في علاج الحالات البسيطة من انقطاع النفس في أثناء النوم.
    • يساعد تقويم الأسنان في التقليل من ألم العضلات الناتج عن مشكلة عدم إطباق الأسنان إطباقاً صحيحاً، كما يمنع ضعف عضلات الفك.
    • تحسين النطق ومعالجة التأتأة.
    • معالجة الأسنان المُنغرسة التي تحتاج إلى عمل جراحي لمعالجتها.

نصائح عند تركيب تقويم الأسنان:

هناك عدد من النصائح والإرشادات التي يمكن لطبيب الأسنان المُعالج أن يُخبر مريضه بها، نذكر لكم منها أعزائي القراء ما يلي:

  1. الامتناع عن تناول الأطعمة الصلبة مثل: المكسرات.
  2. مضمضة الفم بغسول الفم الفلوريدي.
  3. تنظيف الأسنان باستمرار، وبعد كل وجبة.
  4. يُفضَّل تناول الأطعمة الغنية بالسوائل.
  5. يجب الاهتمام بنظافة أسلاك التقويم.
  6. تجنُّب تناول السكريات والنشويات.
  7. تجنُّب تناول الأطعمة ذات القوام اللزج التي تلتصق بالأسنان.
  8. عند تناول اللحوم يفضَّل تقطيعها إلى قطع صغيرة لتسهيل عملية المضغ.
  9. التدرب على تركيب وخلع التقويم المُتحرك.

وبذلك أعزاءنا القراء نكون قد قدمنا لكم أنواع تقويم الأسنان، وميزاته، ومدته.

 

المصادر: 1، 2، 3، 4

Source: Annajah.net
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.