تمديد حظر التجوال في السعودية حتى إشعار آخر

0
الملك سلمانGetty Images

أمر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، بتمديد حظر التجوال في أنحاء المملكة حتى إشعار آخر، وذلك بهدف كبح انتشار وباء كورونا في البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السعودية عن مصدر مسؤول، في وقت مبكر من صباح الأحد، قوله إن القرار يأتي إلحاقا لقرار حظر التجوال، الذي بدأ سريانه منذ 23 من مارس/ آذار الماضي ولمدة 21 يوما.

وأهابت وزارة الداخلية السعودية بالمواطنين والمقيمين الالتزام بالقرار، مؤكدة في الوقت ذاته استمرار العمل بكافة الإجراءات الاحترازية، التي سبق الإعلان عنها في عدد من المدن والمحافظات والأحياء السكنية، ومنع التنقل بين مناطق المملكة الثلاثة عشرة.

وكان العاهل السعودي قد أمر في السابق بفرض حظر للتجوال في جميع أنحاء المملكة، من الساعة السابعة مساء حتى السادسة صباحا، وذلك اعتبارا من 23 مارس/ آذار الماضي ولمدة 21 يوما، لكبح انتشار الوباء.

ثم ما لبث أن تم تمديد ساعات حظر التجول، لتبدأ من الساعة الثالثة عصرا وحتى السادسة صباحا، وذلك في العاصمة الرياض وعدد من المدن الكبرى، ثم جرى لاحقا تعميم هذا التمديد ليشمل كافة أنحاء المملكة.

وفي السادس من أبريل/ نيسان الجاري، وضعت السعودية عاصمتها الرياض وعدة مدن كبرى تحت حظر التجوال الكامل، على مدار الأربع والعشرين ساعة، ما أدى إلى إبقاء معظم سكان المملكة تحت الإغلاق.

عقوبات صارمة

وتفرض السلطات السعودية عقوبات صارمة، على من ينتهك حظر التجوال.

AFP


طريق الملك فهد في العاصمة السعودية الرياض خال تماما أثناء حظر التجوال

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية، في وقت سابق، أن من يخالف قرار حظر التجوال سيغرم بـ10 آلاف ريال سعودي، وتتضاعف هذه الغرامة مع التكرار.

وفي حال تكرار المخالفة للمرة الثالثة يعاقب بالسجن، مدة لا تزيد عن 20 يوما.

وأوضحت الداخلية السعودية أن العقوبة لا تسري على حالات الضرورة القصوى، بما في ذلك الحالات الصحية الطارئة، وفقا لما تحدده الجهة المختصة.

“استجابة سريعة”

ومؤخرا، قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن فيروس كورونا أصاب نحو 150 شخصا، من أعضاء العائلة المالكة في السعودية، حسب معلومات حصلت عليها.

وأوردت الصحيفة أن الملك سلمان وولي عهده، الأمير محمد، يعزلان نفسيهما في موقعين منفصلين على ساحل البحر الأحمر، خشية التقاط العدوى.

واعتبر تقرير الصحيفة أن هذا العدد من الإصابات، بين أفراد عائلة آل سعود، يوضح السبب وراء الاستجابة السريعة واسعة النطاق في المملكة للوباء، حيث سارعت السعودية إلى إغلاق البلاد، ومنع المصلين والمعتمرين من الوصول إلى مكة والمدينة، قبل أن تعلن المملكة تسجيل أول إصابة على أراضيها، في الثاني من مارس/ آذار الماضي، وذلك حسب الصحيفة.

وأفادت آخر البيانات بتسجيل 382 إصابة جديدة بوباء كورونا في المملكة، أمس السبت، ليرتفع إجمالي عدد المصابين إلى 4033.

كما تم تسجيل 5 حالات وفاة جديدة، ما يرفع الإجمالي إلى 52، وذلك حسب ما أعلنته وزارة الصحة السعودية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد