دراسة صينية تكشف أبرز أعراض الإصابة بفيروس كورونا

0
دراسة صينية تكشف أبرز أعراض الإصابة بفيروس كورونا

اعراض كورونا

وكالات

خلصت دراسة في الصين إلى حصر الأعراض الأولية لفيروس كورونا القاتل الذي أودى بحياة المئات وأصاب الآلاف.

وشملت الدراسة، التي أعدها باحثون طبيون، 140مريضا في مستشفى بمدينة ووهان، بؤرة الفيروس القاتل في الصين، وفقا لما نشره سكاي نيوز.

وحددت الدراسة نمطا مشتركا من الأعراض المرتبطة بفيروس كورونا، على ما أورد موقع “سيانس أليرت” العلمي.

وقال الباحثون إن الأعراض الأكثر شيوعا هي الحمى، إذ لاحظوا وجودها بنسبة 99 في المئة من المرضى.

وتشمل الأعراض الأخرى الإعياء والسعال الجاف التي ظهرت على أكثر من نصف المرضى الذين شملتهم الدراسة.

وعانى حوالي ثلث المرضى من آلام في العضلات وصعوبة في التنفس.

وتقول الدراسة إن الأمر يستغرق نحو 5 أيام في المعدل، حتى يواجه المصاب بفيروس كورونا صعوبة بالتنفس، بعد ظهور الأعراض الأولى.

أما الأعراض الأخرى المرتبطة بنزلات البرد الشائعة، مثل الصداع أو التهاب الحلق، فلم تظهر إلا في “حالات قليلة”.

وبدأ فيروس كورونا في التفشي داخل سوق للمأكولات البحرية في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر الماضي، وانتشر بعد ذلك في أرجاء الصين وأكثر من 30 دولة في العالم.

ويمكن أن تساعد معرفة الأعراض الخاصة بفيروس كورونا الأطباء على تحديد الحالات الشديدة قبل تدهورها.

وأشد ما يثير القلق في الدراسة أن المرضى يمكن أن ينقلوا العدوى الفيروسية قبل دخولهم المستشفى، وقبل ظهور أعراض المرض عليهم.

ومن المرجح أن يؤثر الفيروس على كبار السن من الرجال الذين يعانون من مشكلات صحية مسبقة.

وأوضحت الدراسة الصينية أن 54 في المئة من المرضى التي شملتهم كانوا من الرجال، بينما كان متوسط عمر المرضى 56 عاما.

ووجد الباحثون أن الأمر استغرق في المتوسط، 10 أيام حتى يتم إدخال المرضى الذين يعانون من حالات شديدة إلى وحدة العناية المركزة، وذلك بعدما كانوا يعانون سابقا من أعراض أولية.

لكن من المحتمل أن هؤلاء المرضى أصيبوا بالفيروس قبل وقت طويل من إصابتهم بالحمى.

مصادر بالصحة تكشف للكونسلتو تفاصيل حالة أول حامل لفيروس كورونا في مصر

ما الفارق بين الحامل لفيروس الكورونا و المصاب به؟ رئيس جمعية الصدر يجيب

Source: elconsolto.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد