سبب خدر اليدين والقدمين

0

سبب خدر اليدين والقدمين

‘);
}

خدر اليدين والقدمين

تتمثّل حالة خدر اليدين والقدمين في إحساس الشّخص بالوخز فيهما، وقد يبدو ذلك مؤقتًا أو يستمر لمدة طويلة، وخدر اليدين أو القدمين مؤلم للغاية أحيانًا، ذلك يعتمد على العامل المسبب، كما يُعدّ خدر اليدين أو القدمين من الحالات الشّائعة، والتي تسبب إزعاجًا لكثير من الأشخاص، خاصّةً إذا تصاحب هذا الخدران مع حكّة وألم شديد وضعف في العضلات، مما قد يشير إلى حالة مرض تُسمّى الاعتلال العصبي المحيطي، الذي يؤثّر في أعصاب الدّماغ والحبل الشّوكي.[١]

‘);
}

سبب خدر اليدين والقدمين

يعاني الكثير من الأشخاص من خدر في اليدين والقدمين، وهي حالة شائعة بشكل كبير، وليس بالضرورة أن تدلّ على الإصابة بحالة مرض فقد تنتج من أسباب بسيطة، وعلى سبيل المثال، قد يشعر الشّخص بخدر في القدمين بعد الجلوس لمدة طويلة، وربّما يؤدي استخدام بعض أنواع الأدوية إلى الإصابة بخدر اليدين، وهو أمر طبيعي، إذ إنّ بعض الآثار الجانبية لبعض الأدوية تشمل خدرًا في اليدين، وفي هذا المقال يُشار إلى أبرز أسباب خدر اليدين والقدمين، والتي تتضمن الآتي:[٢][٣]

  • نقص الفيتامينات، وبشكل خاص فيتامين ب12، الذي يسبب الإحساس بخدر في اليدين والقدمين، كما يسبب نقص البوتاسيوم والمغنيسيوم ذلك أيضًا.
  • تناول المشروبات الكحولية، تسبب السّموم في المشروبات الكحولية إحداث تلف في الأعصاب، بالتّالي الإحساس بخدر، وبشكل خاص في القدمين، كما يتسبب الإفراط في تناول المشروبات الكحولية في تخفيض مستويات حمض الفولات وفيتامين ب، اللذان يتسبب نقصهما في الإصابة بخدر اليدين والقدمين.
  • التعرض لإصابة في العمود الفقري والوركين الإحساس بخدران في القدمين.
  • مرض رينود، هي حالة مرض يحدث فيها تضيّق للأوعية الدّموية، مما يحول دون وصول كميات كافية من الدّم إلى اليدين والقدمين، بالتّالي الإحساس بالخدر والألم.
  • عرق النسا، الذي يُعرَف بأنّه تهيّج العصب الوركي الذي يمتد من أسفل الظّهر إلى السّاقين، بالتّالي الضّغط على أعصاب السّاقين، والإحساس بتنميل في السّاق والقدم.
  • مرض السّكري، يعاني الأشخاص المصابون به من الإحساس بخدر اليدين والقدمين؛ نتيجة ارتفاع مستويات السّكر في الدّم، ومع تطورّ الوقت يسبب السّكري إتلاف الأعصاب بشكل كامل، وهذا ما يُعرَف باسم الاعتلال العصبي السّكري.
  • طريقة النّوم الخاطئة، قد ينام الشّخص ضاغطًا على يديه أو ذراعه، وهذا ما يؤدي إلى الإحساس بالخدر.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية، يعاني الأشخاص الذين يتلقّون العلاجَين الكيميائي والإشعاعي من خدر في اليدين، بالإضافة إلى بعض أنواع الأدوية؛ كمضادات الاختلاج، والأدوية التي تقلل من ضغط الدّم، والمضادات الحيوية؛ بما فيها الميترانيدازول.

الحالات الطارئة لخدر اليدين والرجلين

خدر اليدين والرجلين عارض لأحد الاضطرابات الخطيرة التي تستلزم التدخل الطبيّ الفوريّ، ومن هذه الحالات ما يأتي:[٤]

  • السكتة الدماغية: قد تُسبب السكتة الدماغية الخدر الذي يستلزم التدخل الطبيّ الفوريّ لمنع تضرر أنسجة الدماغ، ويُرافقه أيضًا ظهور أعراضٍ أخرى، ومنها ما يأتي:
  • صعوبة الكلام.
  • اضطراب الأفكار والارتباك الذهني.
  • الخدر في جزء واحد من الوجه.
  • تدلي الوجه.
  • ورم الدماغ: قد تظهر أعراض أخرى عند الإصابة بالورم الدماغيّ، بالإضافة إلى الخدر، ومنها ما يأتي:
  • الصداع الشديد.
  • فقدان الوعي.
  • الارتباك الذهني.
  • ضيق في التنفس.

الوقاية من خدر اليدين والرجلين

بالرغم من عدم إمكانية الوقاية من بعض الأمراض، غير أنّ نظام الحياة الصحيّ يقي من الإصابة بالأمراض، ذلك من خلال تنفيذ بعض النصائح والممارسات اليومية في المنزل، التي تقي من خدر اليدين والرجلين أو تخفف منه، ومنها ما يأتي:[٥]

  • وضع كمادات دافئة على المنطقة التي تعاني من الخدر؛ إذ توسّع الكمادات الدافئة الأوعيّة الدمويّة، بالإضافة إلى إراحة العضلات والأعصاب في هذه المنطقة.
  • عمل مساج لليدين والقدمين للتخفيف من الخدر؛ إذ يزيد التدليك الدم الواصل إلى منطقة الخدر، بالإضافة إلى تحفيز الأعصاب والعضلات.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، التي تُنشّط الدورة الدموية، بالتالي تقليل الخدر في الجسم؛ بما في ذلك اليدان والرجلان.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ب، خاصةً فيتامين ب12 وفيتامين ب6؛ بسبب أهمية هذه الفيتامينات لصحة خلايا الجسم العصبيّة، وتتضمن هذه الأطعمة الأفوكادو، والبيض، والأجبان، والألبان، والمكسّرات، واللحوم، والفواكه المجففة، والموز.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم؛ إذ يُسبب نقص عنصر المغنيسيوم الخدر في اليدين والرجلين، وتتضمن بعض الأطعمة التي تحتوي على المغنيسيوم الخضراوات الخضراء غامقة اللون، والموز، والأفوكادو، وفول الصويا، والمكسّرات، ومن ضمنها؛ زبدة الفول السودانيّ.
  • تناول القرفة؛ إذ تمتلك القرفة العديد من الفوائد، وتحتوي على نسبة عالية من المغنيسيوم، وفيتامين ب، بالإضافة إلى دورها في زيادة التدفق إلى اليدين و الرجلين، ممّا يُقلل من الخدر.
  • الامتناع عن شرب الكحول والتدخين.
  • التقليل من الوزن الزائد.
  • الابتعاد عن ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي -خاصةً لمدة طويلة-.

المراجع

  1. Carol DerSarkissian (2018-11-25), “Tingling in Hands and Feet”، webmd, Retrieved 2019-9-18. Edited.
  2. Jennifer Huizen (2018-4-21), “Why are my legs and feet numb?”، medicalnewstoday., Retrieved 2019-9-16. Edited.
  3. Stephanie Watson , Rachel Nall, (2019-6-4)، “What Causes Numbness in Hands?”، healthline, Retrieved 2019-9-16. Edited.
  4. Rachel Nall (30-1-2018), “Why Are My Limbs Numb?”، www.healthline.com, Retrieved 23-9-2019. Edited.
  5. Cynthia Cross (26-2-2019), “Home Remedies for Numbness in Hands and Feet”، www.top10homeremedies.com, Retrieved 23-9-2019. Edited.
Source: esteshary.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد