شتائم وتهديدات متبادلة بين أحمد الحريري وجميل السيد

0
شتائم وتهديدات متبادلة بين أحمد الحريري وجميل السيد
أحمد الحريري هو أمين عام تيار المستقبل وابن عمّة سعد الحريري- صفحته عبر فيسبوك

تبادل النائب اللبناني، اللواء جميل السيد المقرب من حزب الله، التهديدات والشتائم مع الأمين العام لتيار المستقبل، أحمد الحريري، ابن عمّة رئيس الحكومة السابق سعد الحريري.

 

وقال أحمد الحريري في تغريدات عبر “تويتر”، إن “جميل السيد حامل لسانه، وداير بخ سموم وحقارة على كل شي اسمو الحريري،  بيحاضر بالعفة والنزاهة وهو علم من أعلام النهب والفساد وتهريب الأموال”.

 

وتابع: “نحنا صرفنا عمرنا ومالنا بخدمة الناس وتعمير البلد، وأمثالك صرفوا كل حياتن بالتخريب على الأوادم يا حرامي”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: “أنت أصلا يا جميل نائب لإنه اشتروا سكوتك بالنيابة، بعد ما فضحت لجنة التحقيق الدولية الملايين يلي خبيتها ببيتك”.

 

وفي رسالة تهديد للسيد، قال الحريري: “حبل الكذب قصير، ويومك جاي نشوفك مرة ثانية ورا القضبان”.

 

ونشر الحريري تغريدة ثالثة، وصف فيها السيد بـ”حمار بشار”، مضيفا: “إلى حمار بشار، أغلب صفات الإنسان وراثية، إلا صفة الاستحمار فهي مجهود شخصي.. أليس ذلك يا جميل؟
انهيار أعصابك لن يعفيك من السقوط في مزبلة التاريخ، وكلما نطقت بتغريدة تكشف عن نفسيتك المريضة.
اللهم نعوذ بك من الحاقد والحاسد والخبيث، صفات مضافة للاستحمار”.

 

بدوره، ردّ جميل السيد على الحريري، شاتما ومهددا اياه، وغرّد: “لأحمق العائلة!
صح،
يومكم جايي،
بس ما رح يكون سِجْن ولا هريبة،
رح يكون تحت إجْرَيْن الناس
يللي ضحكتوا عليهم وفقّرتوهم،
من صيدا وبيروت للشمال للبقاع،
وتروْنَهُ بعيداً ونراهُ قريبا”.

 

وأضاف: “وعلى فكرة،
إذا مبلغ 27 مليون دولار صحيح،
خبّروا اللجنة هالمبلغ قبضته ثمن قتل رفيق الحريري،
وبلطوا البحر”.

 

وجاء هجوم الحريري على السيّد، بعد تصريحات الأخير التي هاجم فيها سعد الحريري، لانتقاده إجراءات حكومة حسّان دياب.

 

واتهم السيد عائلة الحريري بالفساد على مدار 15 سنة، وهدر أموال لبنان رفقة حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة.

 

: جدل حول تهريب أموال حاكم مصرف لبنان.. وعلاقته بالأسد (فيديو)

Source: Arabi21.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد