علامات ليلة القدر وفضلها وأدعيتها

0

أولاً: ماهي علامات ليلة القدر؟ 

  • تأتي ليلة القدر في ليلةٍ فردية من إحدى ليالي العشر الأواخر من رمضان.
  • تتميّز ليلة القدر بأنّها معتدلة في المناخ، فلا هي بليلةٍ باردة ولا ليلةٍ حارة، وهذا ما جاء على لسان رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم عندما قال (ليلةُ القدر ليلةٌ سمِحة، طلِقة، لا حارةٌ ولا باردةٌ).
  • تشرق شمس الصباح في اليوم الذي يلي ليلة القدر بيضاء باردة ومن دون شعاع، وهذا ما جاء في حديث الرسول عندما قال: (هي ليلةٌ صبيحة سبع وعشرين، وأمارتُها أن تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء، لا شُعاع لها).
  • في ليلة القدر لا يُرى فيها نجمٌ، ولا تهبُ فيها رياح، ولا سحاب، ولا أمطار، كما ورد في الحديث الشريف لرسول الله: (ليلةُ القدر ليلةٌ بَلجَةٌ، لا حارة ولا باردة، ولا يُرمى فيها بنجمٍ).
  • يشعر الإنسان بهذه الليلة بالسكينة والهدوء وراحة البال، كما يشعر بانشراح كبيرٍ في الصدر وذلك لأنّ الشياطين تُصفّد فيها.

ثانيّاً: ماهي فضائل ليلة القدر؟ 

  • فضّل الله تعالى هذه الليلة بأن أنزل القرآن الكريم على رسوله فيها، وهذا ما جاء في إحدى آيات القرآن الكريم (شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن).
  • إنّها ليلة فضيلة يتضاعف فيها الأجر والثواب، وتُغفر الخطايا، وهذا ما ورد ذكره في الكثير من آيات كتاب الله.
  • تفوق هذه الليلة بأهميتها على ألف شهر، فيعلو شأنها، ويتضاعف الأجر فيها بما يزيد على الألف شهر.
  • تنزل الملائكة في هذه الليلة على المسلمين، وتُكللهم بالبركة والرحمة، حيثُ يُحيطون بحلقات الذكر، قال تعالى في القرآن الكريم: (تنزل الملائكةُ والروح فيها بإذن ربّهم من كل أمر).
  • تخلو ليلة القدر من الهموم، والشرور، وتسود فيها الراحة والطمأنينة المطلقة.

ثالثاً: ماهي أدعية ليلة القدر المباركة؟ 

  • اللهم إنّا نستعينُك ونستهديك، ونستغفرُك ونتوبُ إليك، ونتوكلُ عليك، ونُثني عليك الخير كلهُ، نشكرك ولا نكفُرك، ونخلعُ ونتركُ من يفجرك.
  • اللّهم إني أسألك صدق التوكّل عليك، وحسن الظنّ بك، اللّهم ارزقنا قلوباً سليمة، ونفوساً مطمئنة، اللّهم إني أستخيرك بعلمك واستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علّام الغيوب.
  • يارب ارزق أمي وأبي فرحاً لا ينتهي، وسعادة تنسيهم هموم الدنيا ومشاكلها، وارزقهم صحةً في البدن وراحة في القلب وصفاء في الذهن.
  • اللّهم أسكنّا الفردوس بجوار نبيك الكريم، إلهي إن كنت لا ترحم إلّا الطائعين فمن للعاصين، وإن كنت لا تقبل إلّا العاملين فمنّ للمقصرين، اللّهم عوّضني عن كل شيء أحببته فخسرته، طابت له نفسي فذهب، صدقته فكذب، استأمنته فغدر، اللّهم ولا تشغلني عنك وقربني إليك، ربي ولا تذلّني لسواك، اللّهم إن ضاقت الأحوال يوماً أوسعها برحمتك، يا رب استودعتك دعواتي فبشرني بها من غير حولٍ مني ولا قوة.
Source: Annajah.net
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد