المجتمع

لا يقرع الحظ بابكَ مرتين

Advertisement

 

اقترحوا عليك عملاً جديداً فرفضته، دعيت لالقاء محاضرة فظننت انك غير قادر عليها، أو البيت الذي اردت شراءه ولم تشتره.. هل تتذكر كل هذا؟
تقبلوا الاعمال والمسؤوليات الأصعب بشوق، وثقوا انكم لن تفشلوا، بل ستنهضون بمسؤولياتكم الجديدة وتتعودون عليها بعد مدة، الاّ اللهم إذا كنتم على يقين من انها فوق طاقاتكم وخارج اختصاصكم وخبراتكم تماماً. لا تتوقعوا ان تتم الاعمال لها ولنفسها. حينما يسألك مديرك: “هل تظن انك قادر على تولي مسؤولية جديدة؟
 عليك الاجابة بلا أي تردد: “نعم، يقيناً”. قد يعتريك الخوف بلا سبب فتقول لنفسك: “الواقع انني لا استطيع النجاح في هذا العمل، كيف استطيع تعلم كل هذه الاشياء التي يجب أن اتعلمها؟ انني اشعر الآن بأن مهامي ثقيلة” هذه مشاعر طبيعية حينما يتولى الاشخاص مسؤوليات جديدة، ولكن بمجرد أن استطعتم السباحة، اقفزوا إلى الماء بكلتا قدميكم، وتخبطوا بايديكم إذا اقتضت الضرورة..
 وشيئاً فشيئاً ستتعلمون حتى سباحة الضفدع.
          

المصدر: شباب عالنت

Source: Annajah.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى