ما هي شجرة البونساي اليابانية؟

0

ما هي شجرة البونساي اليابانية؟

ما هي شجرة البونساي اليابانية؟
ما هي شجرة البونساي اليابانية؟

  • اقرأ أيضاً
  • أدوات صيد السمك
  • أنواع الأخطبوط

‘);
}

ما هي شجرة البونساي؟

البونساي هي مجموعة من أنواع الأشجار دائمة الخضرة، التي توجد بشكل أساسي في الصين وكوريا واليابان،[١] وتزرع هذه الشجرة كهواية وكقطعة فنية رائعة تزين الحديقة، وهي جزء مهم من التقاليد الثقافية والفنية في اليابان،[٢] ولا يمكن أن نقول إنَّ البونساي نوع من الأشجار، ولكنها ما هي إلا طريقة تزرع بها بعض الأشجار المعروفة فتتحول إلى شجرة بونساي.[٣]

ما أنواع شجرة البونساي؟

تنقسم البونساي إلى عدد من الأنواع والفئات حسب شكلها، لكن أهم شيء يجب مراعاته عند زراعتها هو السماح لها بالنمو بحرية، دون إجبارها على أن تكون تحت فئة بعينها،[٢] ومن أشهر أنواع البونساي ما يأتي:

‘);
}

بونساي التفاح

تنتمي أشجار بونساي التفاح إلى أصناف البونساي الاستوائية، لأنَّ التفاح أشجار موطنها الأماكن الاستوائية الأمريكية، وتتسم هذه الشجرة بزهور بيضاء زهرية جميلة في فصل الصيف، وتتساقط هذه الأزهار بعد ذلك لتظهر ثمار التفاح الصغيرة، والتي تكون بحجم العملات المعدنية، أما الأوراق فتكون خضراء داكنة.[٤]

بونساي الاصطناعية

أصبحت أشجار البونساي الاصطناعية تحظى بشعبية كبيرة في الفترة الأخيرة، لأنَّ الكثير من الناس يرغبون في التمتع برؤية جمال شجرة البونساي دون الرغبة في الاهتمام بأشياء مثل الزراعة والرعاية.[٤]

بونساي الأزالية

شجرة بونساي الأزالية من الأشجار التي تحظى بمكانة مميزة جدًا عند خبراء أشجار البونساي، إذ تنبض هذه الأشجار بالحياة، وتتسم بمظهر فريد من نوعه، ويكون لها أزهار باللون الوردي أو الأحمر أو الأبيض، حتى أنَّ شكل أوراقها مذهل واستثنائي، لذا تجذب المتأملين والفنانيين للنظر إليها.[٤]

بونساي بهاما بيري

تكون شجر بونساي بهاما بيري في البداية غير جذابة كثيرًا، إلا أنها بعد النضج تتخذ شكلاً جذاباً للعين، بفضل تصميمها النحيف والملتوي، وقد نشأت في البداية في جزيرة إناغوا في جزر البهاما، لهذا حصلت على اسمها هذا، وتنتمي هذه الشجرة لفئة الأشجار الاستوائية، لكن على الرغم من شكلها الملفت إلا أنَّ لها رائحة كريهة تفوح منها، مهما خضعت للاهتمام والصيانة والرعاية.[٤]

بونساي الخيزران

بونساي الخيزران هي شجيرة صغيرة تشبه أشجار الخيزران الكبيرة لكن كنسخة مصغرة منها، وتتمتع بمظهرها الجذاب الساحر، لذا يُفضل الكثير من المزارعين زراعتها لإضفاء رونق خاص على حدائقهم.[٤]

بونساي الزيتون الأسود

شجرة بونساي الزيتون الأسود من بين أكثر أنواع البونساي شهرة وتقييمًا، ويمكن أن يكون السبب في هذا هو أوراقها المورقة ذات النمط المثير للاهتمام، وتحتاج هذه الأشجار مناخاً دافئاً للنمو، وتزدهر في المناخات الاستوائية وشبه الاستوائية.[٤]

كما يمكن زراعتها بالقرب من البحر لأن لديها قدرة عالية على تحمل الملح، ويعود موطنها الأصلي إلى كوبا وبورتوريكو وفلوريدا كيز وجزر الباهاما، وتتميز بقدرتها على البقاء خضراء طوال العام.[٤]

بونساي المال

سميت هذه الأشجار بهذا الاسم لأنها رمز للازدهار والحظ الجيد، كما يعتقد أن وجودها في المنزل يجلب الانسجام والهدوء إليه، وهي منتشرة في أجزاء كثيرة من العالم، لأنها قادرة على النمو في الداخل والخارج على حد السواء، طالما يوفر لها كمية كافية من أشعة الشمس والدفء.[٤]

بونساي الجهنمية

يعود موطن أشجار بونساي الجهنمية إلى بعض مناطق أمريكا الجنوبية لا سيما بيرو والأرجنتين والبرازيل، وتحتاج هذه الأشجار إلى كمية كبيرة من ضوء الشمس المباشر كي تزدهر وتنمو، وتتميز بأوراقها ذات اللون الأرجواني الزهري وأزهارها الصغيرة الصفراء.[٤]

بونساي أزهار الكرز

على الرغم من أن هذه الشجرة يطلق عليها بونساي أزهار الكرز، لكنها لا تشبه شجرة الكرز المألوفة، بل تنتمي إلى أنواع أشجار البرقوق والمشمش والخوخ، وينتشر هذا النوع في كل الدول الآسيوية، لكن أصلها يعود إلى اليابان والصين وكوريا.[٤]

بونساي الدردار الصينية

من أكثر أشجار البونساي جاذبية هي شجرة الدردار الصينية، إذ تحتوي على جذوع ملتوية وأوراق صغيرة ومتعددة، مع فروع قوية وأغصان جذابة، ويعود موطنها إلى كوريا والصين واليابان، وتتميز بسهولة زراعتها والاعتناء بها، وتفضل النمو في المناخات الدافئة، ولا تعيش أو تنمو أبدًا في الطقس البارد، وتظل هذه الأشجار خضراء على مدار العام.[٤]

ما هي القصة التاريخية وراء شجرة البونساي؟

على الرغم من أن أشجار البونساي غالبًا ما ارتبطت باليابان، إلا أنها من الناحية التاريخية قد نشأت أولًا في الصين، ثم انتشرت ناحية الشرق إلى كوريا فاليابان، وانتشر هذا الفن في الزراعة على يد الرهبان البوذيين، الذين أرادوا أن يزرعوا أشجاراً تجلب الهواء المنعش داخل المعابد.[٥]

لذا كانت تزرع هذه الأشجار – حسب ما جاء في المخطوطات واللوحات القديمة – حوالي عام 600 م، إلا أن الكثير من العلماء يؤكدون أن البونساي كانت موجودة في الصين منذ عام 500 أو 1000 ق. م، بينما لم تظهر البونساي في اليابان إلا في القرن الثاني عشر.[٥]

وقد كان الصينيون مفتونين بالزهور والنباتات، وكانوا يحبون علم التصغير، لذا اتجهوا لطريقة الزراعة هذه، إذ كانوا يعتقدون أن الأشياء المصغرة تتركز بداخلها القوى والطاقة.[٥]

ومع دخول هذه الأشجار إلى اليابان، فقد ظلت لوقت طويل حكرًا عليها، حتى أن كل البونساي الذي شوهد بعد الحرب العالمية الثانية في الولايات المتحدة وأوروبا كان ياباني الأصل، لكن هذا الاحتكار لم يعد موجودًا، إذ انتشر البونساي في العديد من البلاد الأخرى، لكن تظل جودة أشجار البونساي اليابانية هي الأعلى.[٥]

لماذا شجرة البونساي مهمة للثقافة اليابانية؟

هناك أسباب عديدة تقف وراء أهمية شجرة البونساي في الثقافة اليابانية، وهناك العديد من الأسرار التي تقف وراء جوهر الثقافة اليابانية نفسه، والتي يحتاج استيعابها – بالنسبة لغير اليابانيين – سنوات وسنوات، وعلى الرغم من أن هناك العديد من الجوانب المخفية السرية في الثقافة اليابانية، إلا أن هناك جوانب أخرى علنية ومكشوفة،[٦] وترجع أهمية شجرة البونساي في الثقافة اليابانية إلى:

أثر الساموراي في بونساي

الساموراي جزء مشهور جدًا من الثقافة اليابانية، إذ إن كثيراً من الأشخاص حول العالم على علم بالشجاعة والالتزام وغيرها من المهارات الرائعة للساموراي، وواحدة من أساطير الساموراي التي قد لا يعلم عنها الكثير شيئًا تقول أنه السبب في انتشار بونساي في اليابان.[٦]

فقد كانت هناك مسرحية رائعة عام 1383م تقول إن الشخصية الرئيسية “الساموراي” كان فقيراً جدًا وعلى الرغم من ذلك فهو لم يتردد في حرق إحدى ممتلكاته الثمينة “شجرة البونساي” من أجل توفير المال لراهب مسافر، وقد اكتسبت هذه المسرحية شهرة كبيرة وانتشر بعدها فن البونساي في اليابان.[٦]

وعند التعمق في العلاقة بين البونساي والساموراي سنجد أنهم يشتركون في أسلوب الحياة نفسه، فالبونساي ليس شكلًا من أشكال الفن فقط، بل هو طريقة تفكير تشجع على ممارسة الصبر والنبل والتعاطف، وهذا ما يجعلها مهمة للثقافة اليابانية.[٦]

البونساي كنز طبيعي لليابان

ينظر إلى شجرة البونساي على أنها كنز طبيعي في اليابان، لذا كان الاهتمام بها كبيراً للغاية على مر التاريخ، وهذا ما جعلها مهمة للثقافة اليابانية، حتى أن هناك شجرة بونساي تعد جزءًا من مجموعة القصر الإمبراطوري في طوكيو، ويزيد عمرها عن 500 عام، إذ توارثها إمبراطور بعد آخر على مدار 300 عام كاملة.[٦]

وابي سابي و بونساي

وابي سابي هو جزء عميق من الثقافة اليابانية وهو تصور أو نظرة للعالم تستند إلى قبول النقص والضعف، وتؤمن أن كل شيء في الحياة سريع الزوال، وأنه لا يوجد مادة على هذا الكوكب ستعيش إلى الأبد، ويعد الوابي سابي هذا جزء معقد من فن البونساي، إذ إنه يجب على أشجار البونساي ألا تبدو مثالية، بل تبدو أصلية إلى أقصى حد، وهذا من معتقدات وابي سابي.[٦]

المراجع[+]

  1. “Bonsai species”, bonsai, Retrieved 12/3/2022. Edited.
  2. ^أب“Bonsai”, kids web japan, Retrieved 12/3/2022. Edited.
  3. “What is a bonsai tree?”, allthingsbonsai, Retrieved 12/3/2022. Edited.
  4. ^أبتثجحخدذرزAsashi Nakamura (26/1/2019), “Types of Bonsai Trees”, bonsaitreegardener, Retrieved 12/3/2022. Edited.
  5. ^أبتث“Detailed History of Bonsai”, bonsaiboy, Retrieved 12/3/2022. Edited.
  6. ^أبتثجحAsashi Nakamura (9/5/2019), “Three Reasons Why Bonsai is Important to the Japanese Culture”, bonsaitreegardener, Retrieved 12/3/2022. Edited.
Source: sotor.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد