مرض خلقي أم مكتسب؟.. إليك كل ما تريد معرفته عن تشوه الحيوانات المنوية

0
مرض خلقي أم مكتسب؟.. إليك كل ما تريد معرفته عن تشوه الحيوانات المنوية

الحيوانات المنوية

كتب – كريم حسن:

تشوه الحيوانات المنوية، من المشكلات الجنسية التي يعاني منها بعض الرجال، مما يؤثر سلبًا على الحياة الإنجابية، وهناك العديد من الأسباب وراء الإصابة بهذه المشكلة، قد تكون وراثية، وبعضها ناتج عن بعض الأمراض أو نمط الحياة غير الصحي.

في التقرير التالي، يستعرض “المقال” أسباب تشوه الحيوانات المنوية، وطرق علاجها، وفقًا لموقعي “Health line” و”Mayo clinic”.

– يحتوي الحيوان المنوي على رأس واحد، بيضاوي الشكل، يتراوح عرضه ما بين 2.5 و3.5 ميكروميتر.

– يوجد في مقدمة الرأس، جسيم طرفي، يغطي ما بين 40 إلى 70% من الرأس، وتتمثل وظيفة هذا الجسيم في إفراز إنزيمات قادرة على اختراق البويضة.

– يتراوح طول الحيوان المنوي الطبيعي ما بين 5 و6 ميكروميتر.

– يختلف ذيل الحيوان المنوي عن الرأس من حيث المواصفات، فهو مستقيم ويبلغ طوله 45 ميكروميتر.

– تضخم رأس الحيوان المنوي.

– صغر حجم الرأس عن المعدل الطبيعي.

– قصر الذيل أو التفافه.

– وجود أكثر من ذيل للحيوان الواحد.

– العوامل الوراثية.

– دوالي الخصيتين.

– حدوث خلل في النظام الهرموني.

– ارتفاع درجة حرارة الخصيتين.

– زيادة الوزن.

– التعرض لمواد الكيميائية، مثل المبيدات الحشرية.

– التسمم الدوائي.

– التدخين.

– تعاطي المخدرات والكحوليات.

تفرز الغدد التناسلية الموجودة بالجهاز التناسلي الذكري الحيوانات المنوية، التي تشكل حوالي 30% من السائل المنوي الذي تفرزه الخصيتين.

ويتوقف حجم وشكل الحيوان المنوي على مدى تأثير الإنزيمات والجينات المكونة له، وحتى يستطيع الطبيب الجزم بأن المريض يعاني من تشوهات الحيوانات المنوية، يقوم بأخذ أكثر من عينة للسائل المنوي على فترات متباعدة، وفحصها تحت المجهر قبل مرور ساعة من الحصول عليها.

ويعتمد الطبيب عند فحصه للحيوانات المنوية على عدد من العوامل، تشمل شكل الحيوان المنوي، وحجمه، وحركته، ومدى لزوجة السائل المنوي.

وإذا اكتشف الطبيب أن الحيوانات المنوية مختلفة عن المواصفات الطبيعية المذكورة سلفًا، من هنا يقوم بتشخيص المريض على أنه مصاب بتشوه الحيوانات المنوية، وبناءً على السبب المؤدي لهذه المشكلة، يقوم بوصف العلاج المناسب للحالة.

هل يؤثر تشوه الحيوانات المنوية على القدرة الحنسية؟

لا يشكل تشوه الحيوانات المنوية خطرًا على القدرة الجنسية لدىى رجال، ولكنه يؤثر سلبًا على العملية الإنجابية، فإذا كان الحيوان المنوي لا يتمتع بالمواصفات السابقة، لن يستطيع اختراق البويضة وتخصيبها، ما يقلل من إمكانية حدوث الحمل، وإذا حدث، هناك احتمالية أن تتعرض المرأة للإجهاض.

ويجب العلم أن الحمل إذا اكتمل، فلا داعٍ لقلق، فتشوه الحيوانات المنوية لن يكون سببًا في ولادة أطفال يعانون من عيوب خلقية.

قد يهمك أيضًا:

علاج تشوه الحيوانات المنوية

كما ذكرنا سلفًا أن علاج تشوه الحيوانات يتوقف على معرفة السبب المؤدي لهذه المشكلة، ولكن غالبًا ما يصف الأطباء الأدوية المحفزة للخصيتين، وقد تستدعي حالة المريض الاعتماد على بعض الوسائل المساعدة لإتمام عملية الإنجاب، مثل التقليح الصناعي.

نصائح للحفاظ على صحة الحيوانات المنوية

– الابتعاد عن تناول المخدرات الكحوليات.

– الإقلاع عن التدخين.

– إنقاص الوزن الزائد.

– المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية.

– ارتداء الملابس الفضفاضة.

– اتباع نظام غذائي صحي.

– تجنب الاستحمام بالماء الساخن.

– علاج دوالي الخصيتين حال الإصابة بها.

Source: elconsolto.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد