22 خطوة للإقلاع عن التدخين في رمضان

0

التدخين من الأمور التي لا يُقِرّها الدين، فضلاً عن العقل السليم، وأضرار التدخين تُعَدّ ولا تُحصى على الصحة، والنفس، والمال. وأكّدت الأبحاث العلمية أنّ هناك علاقة وثيقة بين التدخين وكل من سرطان الرئة، وتليف الكبد، وأمراض الشريان التاجي، والذبحة الصدرية، وسرطان الفم، والبلعوم، والحنجرة، وأمراض أخرى عديدة.

وتذكر الإحصائيات أعداداً بالملايين في العالم يفتك بها التدخين سنويًّا، وتتراوح أعمارهم بين 34 – 65 عاماً، ولم يسلم من التدخين حتى الأجنة في بطون أمهاتها! فكيف تقلع عن التدخين؟ تابع الخطوات الآتية..

خطوات الإقلاع عن التدخين في رمضان:

1- قرَّر بشكل قاطع أنّك تريد الإقلاع عن التدخين.

2- حدِّد موعد الإقلاع عن التدخين، وليكن في أقرب فرصة، ولا تسمح لنفسك بالتأجيل حتى لا يؤثّر ذلك على شخصيتك وقرارك.

3- استعن بالله وادعه مخلصاً أن يمنحك القوة والتوفيق لتحقيق ذلك، قال النبي صلّى الله عليه وسلّم: “وإذا سألتَ فاسأل اللَّهَ وإذا استعَنتَ فاستعِنْ باللَّهِ”.

4- ضع أمام عينيك دائماً أخطار التدخين وعواقبه الوخيمة، وتذكَّر أنّ الله سيسألك عن الصحة، والعمر، والمال.

5- حاول أن تجد رفيق لك من المدخنين (قريب – صديق – زميل)، لتتعاهدا معاً على ترك التدخين، فهذا أدعى للخير، ويزيدك إصراراً على ترك التدخين، والمرء بإخوانه لا بنفسه فقط، قال الله تعالى: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} المائدة:2، وقول النبي صلّى الله عليه وسلّم: “مَن دَلَّ علَى خَيْرٍ فَلَهُ مِثْلُ أَجْرِ فَاعِلِهِ”.

6- احذر أصدقاءك الذين يحاولون تنحيتك عن الإقلاع عن التدخين، وتذكَّر حديث رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “المرءُ على دينِ خليلِه فلينظرْ أحدُكم مَن يُخاللُ”.

7- أبلغ زوجك وأهلك ومن تثق بهم بقرارك، فإنّهم سيكونون مصدر دعم مهم لك إن شاء الله.

8- قرِّر أن تقتطع مبلغ المال الذي كنت تصرفه على التدخين للتبرُّع به للفقراء واليتامى بشكل يومي، لأن الله تعالى يقول: {وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا} المزمل:20.

9- استثمر الصيام في تدعيم قرارك، فكن أكثر قرباً لله ومراقبة له لقوله تعالى : {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۖ مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَىٰ ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَىٰ مِن ذَٰلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ۖ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} المجادلة:7.

10- سيتولد لديك صراع داخلي للعودة إلى التدخين، فتذكّر قول الله تعالى: {وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ ۚ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ * إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُون} الأعراف:200-201.

11- اذهب لطبيب الأسنان واطلب منه أن يزيل كل رواسب وأوساخ التدخين من أسنانك، للتخلّص من آثاره ورائحته الكريهة، ثم استعمل السواك والفرشاة والمعجون.

12- تذكّر أنّك في شهر الصوم، وأن ذلك يقتضي ترك الخبائث والمنكرات، والتدخين من الخبائث والمضار التي يجب تركها قال تعالى : {يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ} الأعراف:157.

13- اعلم أنّ غالبية الانتكاسات تحدث خلال الأشهر الثلاثة الأولى بعد الامتناع عن التدخين، فعليك أن تكون مستعدّاً لمواجهة كل الظروف التي كانت تدعوك للتدخين، مثل: حالات (القلق والتوتر، الانزعاج، إرضاء الآخرين)، وابحث عن وسائل معقولة ومشروعة، لأن التدخين لا يساعد المخ على حل أي مشكلة، وتذكَّر أنّ من يتقِ الله يجعل له مخرجاً.

14- عليك ألّا تخلط بين التدخين والارتياح أو الإبداع، لأن الأبحاث والدراسات أكّدت غير ذلك.

15- تذكَّر أنّ قوة الإرادة والعزيمة التي تتجلّى في الصيام والامتناع عن المفطرات والشهوات هي عون كبير جدًّا على الإقلاع عن التدخين والتخفيف من آثاره الانسحابية إلى حد كبير، فاستعن بالصبر والصلاة، ولا تدع الفرصة تفوتك في رمضان.

16- بعد إقلاعك عن التدخين ستشعر باضطرابات في النوم أو تعب أو توتر، وتأفف أو جفاف الفم، هذه أعراض طبيعية في البداية، لأنّ الجسم ما زال متعلقًا بالنيكوتين، فخذ قسطًا من الراحة، ولا ترهق نفسك في هذه الفترة، وامتنع عن تناول القهوة والشاي والمشروبات الغازية المحتوية على الكافيين بعد الإفطار، وجرِّب تمارين الاسترخاء والراحة النفسية، وخذ حمامًا دافئًا قبل النوم، واستشر طبيباً إذا دعت الضرورة، واستعن على تلك الصعوبات بكل ما يمكن أن يقويك: (حسّن الصلة بالله سبحانه، التقوى، والعبادة، والدعم العائلي، والإرادة القوية).

17- تجنّب الأماكن التي يكثر فيها التدخين والمدخنون، وتذكّر قول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “فَمَنِ اتَّقَى الشُّبُهاتِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ، وعِرْضِهِ”.

18- إن كنت ممّن يرون أنّ شرب السيجارة حلال، فلما لا تُسَمِّ الله قبل بداية كل سيجارة كأي شراب أحله الله عز وجل؟ ولماذا لا تحمد الله بعد نهاية كل سيجارة كأي شراب أحله الله؟

19- إذا كنت ممن يرون أن السيجارة نعمة، فلماذا دائمًا تَطَؤُها بالحذاء عندما تنتهي من شربها؟

20- إذا كانت السيجارة شيئًا عاديًّا، فلماذا لا تشربها أمام والديك أو رؤسائك في العمل؟

21- إذا كنت ترى أنّ السيجارة متعة خاصة، فلماذا لا تعلمها أولادك أو توصيهم بها؟

22- خذ قرارك بصدق، وتأكّد أنّ الله سيكون في عونك، وفقك الله.

Source: Annajah.net
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد