كتب

ملخص كتاب إجعل حياتك سعيدة للكاتب الشهير ألبرت إيلليس

إجعل حياتك سعيدة

يقدم كتاب إجعل حياتك سعيدة لإلبرت إبللبس الطريقة الفعالة لتغير أفكار الأشخاص المزعجة التي تسبب القلق والتوتر والإحساس بكراهية النفس إلي أفكار سليمة، و يشرح لك الكاتب كيفية التعامل مع المضايقات والعقبات التي تتعرض لها بطريقة صحيحة ليكون تأثيرها عليك أقل بكثير من ذي قبل.

فالكتاب دليل جيد لك يعلمك كيف تعيش هذه الحياة في سعادة وبدون مشاكل، فهو نتاج خبرات عالم النفش الأهر على مستوي العالم ألبرت إيلليس.

 ألبرت إيلليس صاحب كتاب إجعل حياتك سعيدة:

هو عالم شهير في علم النفس، يحظى بشعبية كبيرة ومحبة الكثيرين، وصاحب العديد من الأفكار المبتكرة والملهمة، ويعتبر من أكثر المعالجين النفسين تأثيراً.

قام بتأليف ما يزيد عن الخمسين كتاب في علم النفس، هذا بالإضافة إلى تقديمة للعديد من المحاضرات والحوارات التلفزيونية والإذاعية.

الهدف الأساسي من الكتاب:

هذا الكتاب يحدد لك ماهية ميولك الفطرية نحو التفاعل بطريقة بناءة، وكيفية التعود على استخدامها للتغلب على السلبيات باستخدام تقنية العلاج المنطقي الانفعالي.

وتعتمد هذه النوعية من المعالجة على تحديد وتفنيد وإلغاء الأفكار الخاطئة و السلبية التي قد تتحكم في ذهن الشخص وبالتالي تسبب له التعاسة. ويوضح الكاتب أنك عندما تشعر بالضيق أي عندما تكون لديك مشاعر أو تقوم بأفعال ليست في صالحك، تحول تفضيلاتك الجيدة إلى مطالب وواجبات فرضية غير منطقية. فعليك أن تحدد هذه المتطلبات وتفندها وتحولها مجدداً إلى تفضيلات أو أفكار جديدة فعالة.

ويقدم د. ألبرت إيلليس مثال ليوضح هذه الفكرة للقارئ مثلاً عند الأحوال التالية:

تفنيد الميل إلى تضخيم الأمور كالآتي: (لماذا الأمر مرعب وفظيع؟ هل هو حقاً كذلك؟ أنا ارغب فعلاً في …، لكن ما الذي يجعلني أفكر أنني أحتاج إلى ذلك بشدة؟)

تفنيد الشعور بالإحباط: (أين الدليل على أنني لا أستطيع أن أحتمل الظروف الصعبة أو المحبطة أو غير العادلة؟)

تفنيد انتقاد الذات والآخرين: (إذا لم أحقق النجاح المفترض مني تحقيقه، فمن أي ناحية اعتبر شخصاً غير جدير؟ وكيف يصبح الآخرون غير جديرين وسيئين لمجرد أنهم لا يعاملونني كما يجب؟ أين الدليل على أنه من غير المعقول أن أتعرض للرفض؟)

أسلوب تفكيرك في الأمور:

ركز الكاتب على هذه النقطة بصورة كبيرة من خلال كتابه، وهي أن أسلوب تفكيرك في الأمور هو المصدر الأساسي لشعورك بالتوتر. وهذا يعني أن مفتاح سعادتك في يدك أنت وليس في يد أي شخص أخر.

 مقترحات ومبادئ إيلليس لتحفيز إرادة التغير:

  1. فكر دائما في الحلول البديلة لأي مشكلة بدلاً من أن تحكم بسرعة أن الأمر انتهى وليس هناك فائدة من المحاولة.
  2. خذ الأمور على محمل الجد ولكن بدون مبالغة.
  3. لا تفرض الأمور على نفسك وابتعد عن التعميم والافراط في إصدار الأحكام.
  4. لا تتوقع الكثير من الآخرين.
  5. ابتكر أفكاراً لتكون أقل تأثراً بالمضايقات .
  6. تقبل نفسك والآخرين من دون شروط.
  7. الحل الأمثل لعلاج مشكلة تضخيم الأمور أن تقنع نفسك أن الأمور السيئة سيئة فقط وليست فظيعة ولا تحتمل.

كما يقدم إيلليس في كتاب إجعل حياتك سعيدة بعض التقنيات المستخدمة في حل المشاكل بطريقة عملية، بالإضافة إلى تلك التي تركز على الحلول. كما تحدث عن التبصر في مصادر الضيق والشعور بعدم الإندماج، وتعزيز القدرة على الكفاءة الذاتية وزيادة التقدير للذات، مع شرح تقنيات تساعدك على أن تكون أقل تأثراً بالمضايقات والصعوبات التي تواجهها في الحياه، بالإضافة إلي  العديد من المبادئ التي تساعد على تحقيق الذات وزيادة السعادة.

مواد متعلقة بالمقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق