تحذير للأميركيين مع بدء توزيع اللقاح

0
تحذير للأميركيين مع بدء توزيع اللقاح

خبرني – مع بدء عمليات شحن الدفعات الأولى من لقاح فايز- بيونتك ضد كورونا إلى مراكز التوزيع في الولايات المتحدة، حذرت السلطات الأميركية من تراخي الأميركيين بتدابير الوقاية خاصة في موسم الأعياد الحالي.

ويقول خبراء إن تحقيق المناعة الجماعية، المرادف للعودة إلى الحياة الطبيعية، يتطلب تلقيح ما بين 75 و80 في المئة من السكان. 

ويستبعد المستشار العلمي لعملية توزيع اللقاحات، منصف سلاوي، حصول هذا الأمر قبل “مايو أو يونيو”.

ومؤخرا تسجل الولايات المتحدة يوميا وفيات تراوح بين 2500 وثلاثة آلاف حالة، كما تتخطى حصيلة الإصابات اليومية على أراضيها المئتي ألف.

جحيم

وعلى الرغم من أن حملة التلقيح في ولاية نيوجيرسي ستبدأ الثلاثاء، حذر حاكمها فيل مورفي، من “جحيم” ستشهده الولاية في الأسابيع المقبلة، وقد حض السكان على تجنب التجمعات العائلية في فترة الميلاد.

وأميركا تعتبر هي الدولة الأكثر تضررا من الجائحة على صعيدي الإصابات والوفيات وقد سجلت أكثر من 16 مليون إصابة وتناهز حصيلة وفيات الوباء على أراضيها 300 ألف، علما أن خبراء يعتبرون أن الحصيلة الفعلية للوباء أعلى بكثير بسبب محدودية الفحوص التي أجريت في المراحل الأولى من تفشيه.

وعلى العكس من موجة التفشي الأولى والتي لم تنته فعليا، والتسارع المستجد في وتيرة التفشي في الصيف، باتت الجائحة تشمل كل الأراضي الأميركية.

شحن اللقاحات

وبدأت الأحد عملية لوجستية ضخمة لنقل ملايين الجرعات من لقاح فايزر-بايونتيك مخزنة على حرارة تبلغ 70 درجة مئوية تحت الصفر، إلى أنحاء الولايات المتحدة تمهيدا للمباشرة الاثنين بحملة تلقيح ضد الوباء.

بدأت الشاحنات الخاصة بنقل لقاحات فايزر-بيونتك ضد فيروس كورونا المستجد بالانطلاق من منشأة التصنيع في ميشيغان بالولايات المتحدة، الأحد، والتي يتوقع أن تصل لمراكز خاصة في ولايات أميركية مع صباح الاثنين.

وتعكس ضخامة العملية مدى خطورة الأوضاع في الولايات المتحدة حيث توفي بكوفيد-19 نحو 300 ألف شخص، أي ما يوازي عدد سكان مدينة سينسيناتي.

والأحد، انطلقت من مصنع فايزر في مدينة كالامازو في ولاية ميشيغن قافلة شاحنات محملة بجرعات من اللقاح مخزنة في صناديق خاصة يتسع كل منها لأربعة آلاف و725 جرعة، متجهة إلى مراكز شركتي “يو بي اس” و”فيديكس” المكلفتين توزيع اللقاحات على المناطق.

وبحسب فايزر ستعمل 20 شاحنة يوميا على نقل اللقاحات تمهيدا لتوزيعها في أنحاء البلاد وخصوصا إلى الهنود الأميركيين من قبيلة “نافاهو” المتضررة بشدة من الجائحة.

التلقيح يبدأ الاثنين

وتهدف العملية اللوجستية إلى تسليم الدفعات الأولى من اللقاح إلى كل المستشفيات ومراكز الرعاية التي طلبتها في غضون 24 ساعة ومباشرة حملة التلقيح.

وصرح رئيس هيئة الأغذية والأدوية الأميركية “أف دي أيه”، ستيفن هان لشبكة “سي إن إن” الإخبارية الأميركية “آمل أن يحصل ذلك بسرعة كبيرة. آمل اعتبارا من الغد”.

وسيتم فورا تسليم نصف الجرعات المتوافرة البالغ عددها 6.4 ملايين، فيما سيترك النصف الآخر لموعد تلقي الجرعة الثانية من اللقاح.

وأوصت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بإعطاء الأولوية في حملة التلقيح لنزلاء مراكز رعاية المسنين بنحو ثلاثة ملايين شخص، ولموظفي القطاع الصحي 21 مليون شخص.

وطلبت الحكومة الأميركية مسبقا مئة مليون جرعة من لقاح فايزر-بايونتيك الذي تبلغ نسبة فاعليته 95 بالمئة، أي أنه يخفض بنسبة 95 بالمئة مخاطر الإصابة بكوفيد-19. وقد باشرت المملكة المتحدة استخدامه في حملة تلقيح ضد الوباء.

Source: khaberni.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد