الشخص المغرور: صفاته وكيفية التعامل معه

0

صفات الشخص المغرور:

هناك مجموعة من التصرفات والصفات، التي تُميز الأشخاص المغرورين عن غيرهم، من أبرزها:

1. يعتقد أنّه أفضل من غيره:

أكثر ما يُميز الشخص المغرور، اعتقاده الدائم أنَّه أفضل من غيره في كل شيء، سواء في الفهم أم التعليم أم الثقافة أم المظهر، ودائماً ما نجده يُبدي الازدراء لغيره، وأنَّه محور الأحداث التي تجري من حوله، ولا يُقدِّر الآخرين، ولا يحترمهم، وينظر إليهم نظرة دونية.

2. لا يعترف بالخطأ:

لا يُمكن أن يعترف الشخص المغرور بالخطأ، أو يقبل فكرة أنَّه على خطأ، فهو مُستعد لفعل أي شيء ليُثبت أنَّه على حق، فقد يكذب ويُخادع إن اضطره الأمر.

3. كثرة الكلام عن نفسه:

لا يتوقف الشخص المغرور عن استخدام الضمير “أنا” في كلامه، والتغني بإنجازاته ومغامراته، ولو لم يكن الموقف مناسباً لهذا الكلام.

4. لا يتعاطف:

لا يُبدي الشخص المغرور أي تعاطف مع الآخرين، فهو لا يهتم إلا بنفسه، ولا يعنيه شأن الآخرين؛ على العكس قد نجده يحتقر الأشخاص الضعفاء، ويسخر من أقوالهم وأفعالهم.

5. لا يقبل مخالفة رأيه:

لا يُمكن أن يقبل الشخص المغرور أن يُخالفه أحد بالرأي؛ وذلك لأنَّه يرى نفسه أفهم وأعلم الجميع، لدرجة أنَّه قد يعدُّ أنَّ من يُخالفه الرأي عدوٌ له.

6. لفت الانتباه:

كل ما يشغل بال الشخص المغرور هو لفت الانتباه والأنظار إليه، لكي يُشبع غروره؛ لذلك نجده دائم الحديث عن بطولاته وإنجازاته، والتصرف بطريقة تجذب الانتباه إليه.

7. مقاطعة حديث غيره:

يعتقد الشخص المغرور أنَّه أكثر فهماً من الآخرين، وأنَّ كلامه أهم من كلامهم؛ لذا نجده يُقاطع حديث الآخرين دائماً، ليقول رأيه هو ويُدلي بدلوه.

8. التأخير الدائم:

من أكثر التصرفات شيوعاً لدى الشخص المغرور، التأخير الدائم عن مواعيده؛ لاعتقاده أنَّه أهم من الآخرين، ووقته أثمن من وقتهم، وأنَّهم هم من يجب أن ينتظروه.

9. صعوبة في العلاقات الاجتماعية:

يجد الشخص المغرور صعوبة في التواصل مع الآخرين، وتكوين العلاقات معهم؛ وذلك لأنَّ الناس يبتعدون عنه ويتجنَّبوه، مما يزيد من تكبُّره واستحقاره لهم.

كيفية التعامل مع الشخص المغرور:

التعامل مع الشخص المغرور ليس بالأمر السهل، وهذه بعض النصائح التي تُساعدنا على ذلك:

1. الثقة بالنفس:

تُعد الثقة بالنفس السلاح الذي يحمينا من الأشخاص المغرورين؛ إذ دائماً ما يتعمد الشخص المغرور التقليل من شأن الآخرين، ولو بطريقة غير مباشرة، لكنَّه لا يؤثر إلا في ضعيفي الشخصية، أما الواثق من نفسه لن تهزه كلمات الشخص المغرور مهما كانت.

2. عدم أخذ كلامه بشكل شخصي:

عندما نتعامل مع الشخص المغرور، أهم ما نفعله هو عدم أخذ كلامه بشكل شخصي، ونتعامل مع هذا الكلام على أنَّه لا يعنينا، وإنَّما هو كلام ناجم عن مشكلة نفسية لديه ويُفرغها بالتعالي على الآخرين والتقليل من شأنهم.

3. استيعابه:

عندما نتعامل مع الشخص المغرور، يجب أن نعرف أنَّه يُعاني من خلل نفسي، وأنَّه على الرغم من محاولته الظهور بمظهر المُسيطر دائماً، إلا أنَّه لا يملك أدنى ذرة من الثقة بالنفس؛ لذا يجب أن نستوعبه، وألا ندخل في مواجهة أو اصطدام معه.

4. وضع الحدود:

من الأفضل عند التعامل مع الشخص المغرور، وضع حدودٍ واضحة للعلاقة معه، بحيث لا نسمح له بالتعامل معنا بأريحية، وذلك تجنباً لأي تمادٍ من طرفه.

5. اللباقة:

تُعد اللباقة أقوى الأسلحة في مواجهة الشخص المغرور، فعندما نرد عليه بكل لباقة وأدب، سنضطره إلى أن يكون لبقاً، ونجبره على احترامنا؛ وذلك لأنَّه سيشعر بالخجل من أن يبدو وقحاً أمام لباقتنا وذوقنا معه.

6. التجاهل:

عادةً ما يكون الشخص المغرور شخصاً مُستفزاً، فالطريقة الأنجع للتعامل معه هي التجاهل، تجاهل كلامه وتصرفاته، والتعامل معه بكل برود.

7. التحكم بالحديث:

غالباً ما يُسيطر الشخص المغرور على الحديث، ويُديره للتكلم عن نفسه وعن مغامراته، أو مهاراته التي لا مثيل لها؛ لذا يجب الانتباه إلى ذلك، ومحاولة التحكم بالحديث، وعدم التفاعل معه؛ لأنَّ ذلك يُحفزه على الحديث عن نفسه أكثر، والابتسامة له ابتسامة رتيبة، وإخباره بوجهة نظرنا فيما يتحدث، ثم تغيير مجرى الحديث.

8. تجنُّب المدح الزائد:

من أهم النصائح للتعامل مع الشخص المغرور، هي عدم المبالغة في مدحه؛ لأنَّ ذلك يزيد من غروره وتعاليه.

9. تجنُّب معاملته بالمثل:

لا يُنصح بالمعاملة بالمثل مع الشخص المغرور؛ لأنَّه سيعدُّه تحدياً له، ويزيد تمسكه بهذا الطبع.

10. نصحه بلطف:

لا يتقبل الشخص المغرور النقد؛ لذا من الضروري الانتباه إلى توجيه الملاحظات له بكل لطافة وهدوء؛ وذلك لأنَّ الهجوم أو الانتقاد يجعله يستشيط غضباً.

11. محاولة مساعدته:

إن كان الشخص المغرور شخصاً مقرباً منا ويهمنا أمره، يجب أن نُحاول مساعدته، وإخباره بأنَّه بهذا الأسلوب يُسيء لنفسه، ويخسر محبة الآخرين واحترامهم، ونحكي له قصصاً وعبراً عن التواضع ولين النفس.

في الختام، كن مستعداً للتعامل مع الشخص المغرور:

شئنا أم أبينا سنجد أنفسنا مضطرين للتعامل مع شخصٍ مغرورٍ في لحظة ما من حياتنا؛ لذا يجب تحضير أنفسنا لهكذا مواقف، ومعرفة كيفية التعامل معه بطريقة ذكية، تجعلنا الطرف الأقوى وعدم السماح له بتحقيق غايته بإزعاجنا.

 

المصادر: 1، 2، 3، 4

Source: Annajah.net
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد