7 فوائد للمكاتب التي يستطيع الموظفون العمل خلفها وهم واقفين (وأفضلها)

0

كانت هذه المشكلة موجودةً منذ زمن طويل، وذلك قبل أن تحدث جائحة كورونا (COVID-10) ويضطر الناس للجلوس في منازلهم لفترات طويلة، فنحن لا نجلس وراء المكاتب فحسب، بل أيضاً على الأرائك لمشاهدة التلفاز وخلافه، فقد بينت الأبحاث أنَّنا نقضي ما معدله 13 ساعةً يومياً جالسين، سواء في الترفيه أم العمل.

لا عجب أنَّ الناس بحاجة إلى إيجاد حلول ناجعة للاعتناء بصحتهم؛ لذا صُممت المكاتب التي يستطيع الموظفون العمل خلفها وهم واقفون لتكون واحدةً من أفضل الأدوات التي أُنشئت لهذا الغرض.

سنُلقي في هذا المقال نظرةً على هذا الاختراع المألوف لدى بعضنا، ونخوض في التفاصيل حول فوائد المكاتب التي يستطيع الموظفون العمل خلفها وهم واقفون (التي ربما ينبغي علينا اقتناؤها). 

7 فوائد للمكاتب التي يستطيع الموظفون العمل خلفها وهم واقفون:

لم يسمع كثيرون بهذه الصيحة بعد، كونها اكتسبت شعبيتها مؤخراً فقط، وهي لم تحظَ بإعجاب الجميع أيضاً؛ لكن دعونا نوضح لكم بعض الأسباب التي تجعلكم راغبين في اقتناء أحدها:

1. تساعدك على خسارة الوزن:

عموماً، يتطلب فقدان الوزن حرق سعرات حرارية تفوق ما تتناوله، في حين يزداد وزنك عند تناول سعرات حرارية أكثر مما تحرقه، ولن تحرق في حالة الجلوس وراء مكتبك أية سعرات حرارية، ناهيك عن ألم العضلات والتيبس الذي ستعاني منه لاحقاً.

من جهة ثانية، يساعد الوقوف -من ضمن أمور أخرى- على حرق السعرات الحرارية، حيث تُظهر الأبحاث أنَّ الوقوف يحرق أكثر من 170 سعرة حرارية إضافيةً؛ وبعبارة أوضح: يمكنك حرق ما يقرب من 1000 سعرة حرارية إضافية بمجرد الوقوف أمام مكتبك لبضع ساعات في أثناء العمل كل يوم.

كما أظهرت الأبحاث ارتباط الجلوس لفترة طويلة ارتباطاً وثيقاً بأمراض التمثيل الغذائي والبدانة.

شاهد بالفيديو: 5 عادات يومية غير متوقّعة تسبّب لك البدانة

2. تخفض مستويات السكر في الدم:

قد يؤدي الجلوس بعد الوجبات لفترات طويلة من الوقت إلى زيادة مستويات السكر في الدم، خاصةً لدى مَن يعانون مقاومة الأنسولين أو داء السكري من النوع الثاني.

لا تستطيع تخيل كمَّ الفائدة التي يحصل عليها الموظفون لمجرد الوقوف أمام مكاتبهم بعد تناول الطعام، فقد صرَّح الباحثون أنَّ الوقوف لمدة ساعة ونصف بعد الغداء، يقلل من خطر ارتفاع نسبة السكر في الدم بنسبة 43٪ مقارنةً بالجلوس، وهذه إحدى الفوائد العديدة لهذه المكاتب.

3. تقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب:

تستطيع تجنب المشكلات القلبية في المستقبل إن حافظت على معدلات طبيعية لنسبة السكر في الدم، وحرقت مزيداً من السعرات الحرارية؛ في حين نلاحظ كثيراً وخاصةً في الوقت الراهن، ارتباط الجلوس لفترات طويلة بأمراض القلب.

4. تقلل آلام الظهر:

وجدت إحدى الدراسات أنَّ الأشخاص المشاركين في التجربة قد أفادوا بتحسن آلام أسفل الظهر لديهم بنسبة 32٪ بعد عدة أسابيع من استخدام المكاتب التي يستطيع الموظفون العمل خلفها وهم واقفون، كما وجد مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) أنَّ استخدام هذا النوع من المكاتب يقلل من آلام أعلى الظهر والرقبة بنسبة 54٪ بعد 4 أسابيع من الاعتياد عليها.

5. تزيد الإنتاجية:

من المفاهيم الخاطئة الشائعة حول المكاتب التي يستطيع الموظفون العمل خلفها وهم واقفون أنَّها تعيق المهام اليومية مثل الكتابة؛ لكن على الرغم من أنَّنا نقرُّ بأنَّ التعود على الوقوف في أثناء العمل يستغرق بعض الوقت، إلا أنَّ معظم الأشخاص لم يلاحظوا فرقاً كبيراً فيما يتعلق بمهام عملهم المعتادة.

كما وجدت إحدى الدراسات عدم تأثير استخدام هذا النوع من المكاتب لمدة 4 ساعات يومياً على سرعة الطباعة أو الأخطاء فيها.

6. تحسّن المزاج وترفع مستويات الطاقة:

تُظهر الأبحاث أنَّ تحسين المزاج ومستويات الطاقة يرجع إلى تقليل التوتر والإرهاق؛ فقد وجدت إحدى الدراسات أنَّ الذين يستخدمون المكاتب التي يستطيع الموظفون العمل خلفها وهم واقفون أبلغوا عن انخفاض مستويات الإرهاق والتوتر لديهم، والأمر الأكثر إثارة للدهشة أنَّهم عندما عادوا إلى الجلوس وراء مكاتبهم، عاد المزاج العام ومستوى الطاقة إلى ما كان عليه.

7. تساعدك على العيش لفترة أطول:

نظراً لتراجع مخاطر عديد من المشكلات الصحية بمجرد الوقوف أكثر، فلا ريب أنَّك ستعيش لفترة أطول، حيث يُظهر كمٌّ كبير من الدراسات حجم خطورة الجلوس على صحتنا العامة؛ لذا علينا بالوقوف للحفاظ على صحتنا.

وبذلك نكون قد قدمنا لكم مجموعةً من الفوائد التي تضمنتها المكاتب التي يستطيع الموظفون العمل خلفها وهم واقفون، فلمَ لا تستثمر بعضاً من مالك لتكسب صحتك؟

 

المصدر

Source: Annajah.net
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد